التخطي إلى المحتوى

نفت الناشطة السعودية فوز العتيبي، طلاقها من زوجها أحمد الموسى، مشيرة إلى أنها اكتشفت أن الكثيرين ينتظرون انفصالها.

وأكدت العتيبي أن شروط عقد زواجها الصعبة، يثير القهر لدى البعض.

وشاركت فوز العتيبي تغريدة لأحد متابعيها يقول “إن البث المباشر الذي ظهرت فيه فوز العتيبي برفقة زوجها وهما يتحدثان بكلام غير مفهوم ويترنحان في مشاهد منافية للعادات،أوصل رسالة مهمة وهي أن العقود المنفردة ليست كافية وآمنة، مؤكدا أن زوجها وقّع على عقد زواج بشرط جزائي قيمته 500 ألف ريال ووجد ثغرة يسقط بها هذا الحق، لذا لا يضحك عليكم أحد ويقول إن الشروط وحدها كافية في عقود الزواج وأنه عندماتنتهي المصلحة تتكشف الأقنعة.


 وعلقت فوز العتيبي على هذا المنشور بقولها: ” اكتشفت إن فيه ناس كثير تنتظر طلاقنا وأكثر واحد حزني هذا، على طول فرح واحتفل بطلاقنا وقام يتخيل من دماغة، لدرجة أنه عجز عن إخفاء شماتته” .

وكانت “فوز العتيبي” قد فرضت شروطاً صعبة بشأن زواجها، وكان من بينها منزل يسجل باسمها، ومقدم صداق يصل إلى 100 ألف ريال، وعدم الزواج عليها، بجانب توفير خادمة، ومؤخر قيمته 500 ألف ريال

التعليقات

اترك تعليقاً