التخطي إلى المحتوى

قالت جامعة هارفارد الأمريكية أنها لم تطلب من الحكومة الأمريكية أي تمويل أو دعم مالي لمواجهة تبعات تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكانت الحكومة الأمريكية قد  خصصت نحو 8.7 مليون دولار لهارفارد في اطار الدعم الحكومي للمؤسسات لمواجهة فيروس كورونا.


وقالت الجامعة في بيان نشرته اليوم الخميس: “كان هناك مشكلة في الأيام الأخيرة بشأن تخصيص الأموال لهارفارد تحت قانون (كيرز) لدعم المؤسسات التعليمية العليا”. وأوضحت الجامعة أنه وبموجب القانون المذكور تم تخصيص مبلغ مالي لها رغم أنها لم تطلب الدعم الحكومي ولن تقبل الاستفادة منه، حيث قررت عدم قبول الأموال المخصصة لها، وأعربت عن قلقها من زيادة تركيز السياسيين في تصريحاتهم عليها.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد طالب جامعة هارفارد بإعادة المال الذي تلقته على شكل دعم حكومي في مواجهة فيروس كورونا.

وقال ترامب، في مؤتمره الصحافي الذي عقده أول أمس الثلاثاء بشأن الوباء: “هارفارد، عليك أن تعيدي هذا المال”، محذرا من أنه “إذا لم يفعلوا ذلك، فسنقدم على شيء آخر”.


من جهتها رأت جامعة هارفارد في بيانها أنه من الأفضل أن يتم تخصيص المساعدات للطلاب الذين يحتاجون إليها أكثر من الجامعات.

التعليقات

اترك تعليقاً