التخطي إلى المحتوى

قال الله تعالى: ( وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ) البقرة/187
يصاب الكثيرين بالحيرة عند قراءة هذ الآية وتكثر التساؤلات حول وقت الإمساك الصحيح عن الطعام والشراب،
فهل يكون عند سماع الآذان أو بعد انتهائه؟ تابعونا في هذا المقال للتعرف على حكم شرب الماء بعد سماع آذان الفجر.

حكم شرب الماء بعد سماع آذان الفجر

  • صرح أهل العلم انه من الواجب على الصائم الإمساك عن الطعام والشراب بمجرد طلوع الفجر،
    وليس بعد الانتهاء من الآذان، ففي حال كان المؤذن يؤذن على الوقت الصحيح، فلا يجوز الشرب أثناء الآذان،
    أما إذا كان يؤذن قبل دخول الوقت فلا حرج من الشرب أثناء الآذان، حتي تتأكد من دخول الوقت.
  • ومن الجدير بالذكر أنه في حال كان الشخص يستند على قول أن هناك فرق بين موعد الفجر الحقيقي،
    وموعد الآذان في التقويم، فلا حرج عليه في تلك الحالة، وبالرغم من ذلك قد أشار أهل العلم
    أنه من الأفضل والأحوط الابتعاد عن الخلاف.
  •  وقد استدلوا في ذلك على قول أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
    ( إِذَا سَمِعَ أَحَدُكُمْ النِّدَاءَ وَالإِنَاءُ عَلَى يَدِهِ فَلا يَضَعْهُ حَتَّى يَقْضِيَ حَاجَتَهُ مِنْهُ ).
  • كما قال ابن عباس قال: أحل الله الشراب ما شككت ; يعني في الفجر.
  • وعن مكحول قال: رأيت ابن عمر أخذ دلوا من زمزم وقال لرجلين: أطلع الفجر ؟
    قال أحدهما: قد طلع, وقال الآخر: لا; فشرب ابن عمر).
  • كما قال النووي رحمه الله في المجموع:” ذكرنا أن من طلع الفجر وفي فيه (فمه) طعام فليلفظه ويتم صومه, فإن ابتلعه بعد علمه بالفجر بطل صومه,
    وهذا لا خلاف فيه , ودليله حديث ابن عمر وعائشة رضي الله عنهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    ( إِنَّ بِلالا يُؤَذِّنُ بِلَيْلٍ ، فَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يُؤَذِّنَ ابْنُ أُمِّ مَكْتُومٍ ) رواه البخاري ومسلم, وفي الصحيح أحاديث بمعناه.

حكم الشرب أثناء آذان الفجر

  • صرح أهل العلم أنه من الجائز تناول الطعام والشراب أثناء الآذان الذي يسبق فيه المؤذن وقت الآذان الصحيح.
  • بينما من الواجب أن يمسك العبد عن الطعام والشراب في حال سماعه للآذان الثاني.

التعليقات

اترك تعليقاً