التخطي إلى المحتوى

احتفلت الثلاثاء الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا بعيد ميلادها الـ94، من دون أي مراسم تقليدية مثل طلقات المدفع، التي اعتبرتها في غير محلها في خضم انتشار فيروس كورونا المستجد.

ونشرت الملكة إليزابيث الثانية مقطع فيديو وهي طفلة صغيرة تلهو مع شقيقتها الأميرة مارغريت وترقص معها، للاحتفال بعيد ميلادها الـ94 في قلعة وندسور، حيث ولدت الملكة إليزابيث الثانية في مثل هذا اليوم 21 أبريل 1926م.

كما ظهرت الملكة إليزابيث الثانية في الفيديو مع شقيقتها الأميرة مارغريت في الحدائق وهما تركبان الخيل.

وقالت الملكة إليزابيث الثانية: “إلى من يحتفلون أيضاً بأعياد ميلادهم اليوم داخل المنزل أو بدون أحبائهم، أرسل لكم الأمنيات السعيدة”.

وأمضت الملكة إليزابيث عيد ميلادها في قصر ويندسور مع زوجها الأمير فيليب البالغ 98 عاماً، من دون أن يزورها أي من أفراد عائلتها تماشيا مع تعليمات الحكومة.

التعليقات

اترك تعليقاً