التخطي إلى المحتوى

كشف مصدر مسئول بوزارة التربية و التعليم و التعليم الفني، أن هناك طلابا من الصف الأول الثانوى العام على منصة الامتحان التجريبى يؤدون امتحان التاريخ الآن من منازلهم، وهناك بعض الشكاوى الخاصة بعدم قدرة بعضهم من الدخول على المنصة لزيادة أعداد الطلاب وتتابعها الوزارة وسوف يتمكن الجميع من الدخول على المنصة اليوم.

وأوضح المصدر أن الوزارة تختبر تحميل أقصى عدد من الطلبة لمعرفة السعة المناسبة من الشبكات المنزلية والمحمول تمهيدا لامتحانات نهاية العام الدراسي من المنزل وهذه سوف تكون في توقيت واحد، مؤكدا أن المنصة تعمل وعليها طلبة من طلاب الصف الأول الثانوى يؤدون الامتحان بأعداد كبيرة جدا.

التعليقات

اترك تعليقاً