التخطي إلى المحتوى

هاجمت الإعلامية الكويتية مي العيدان، اليوم الخميس، تطبيق التيك توك، وهوس البعض به، مشيرة إلى أنه حول البيوت إلى «كباريهات»، وقالت العيدان –عبر حسابها بتويتر- إن التيك توك هدم الأسرة، وإنه «حول الناس إلى كباريهات وملاه ليلية، في اَي قيمة، إلا ان الناس قاده تمسخر نفسها ابلاش».

وتفاعل المغردون مع ما طرحته العيدان، بين مؤيد ومعارض، حيث قالت المغردة «حروف مبعثرة»: إن «المنازل أصبحت ملاه ليلية وكباريهات ورقص وأغاني، وكل شي مفضوح، لا أعلم إلى أين سيصل بنا الحال».

بينما قالت المغردة أماني: «صراحة التيك توك حلو زيه زي السناب.. بس اللي يظهرون فيه ناس ما يعرفون بشخصياتهم، مجهول يظهر محد يعرفه، وجه مبتسم ذو فم مفتوح وعيون مبتسمة».

يذكر أن التيك توك انتشر في العالم العربي خلال الفترة الأخيرة، خاصة بعد منع التجول في بعض البلدان بسب انتشار فيروس كورونا.

التعليقات

اترك تعليقاً