التخطي إلى المحتوى

يتساءل كل مسلم خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك عن متى ليلة القدر 2022 – 1443؟، لما لها من ثواب وفضل عظيم عند الله سبحانه وتعالى، ففي ليلة القدر تُعتق الرقاب من النيران ويُستجاب فيها الدعوات، حيث يتحرى المسلمون خلال هذه الآونة من كل عام موعد ليلة القدر التي تُعد من أفضل وأعظم ليالي شهر رمضان المبارك، فهى ليلة خير من ألف شهر وأجر صيامها كبير عند المولى عز وجل، لذا نتعرف في هذا المقال على متى ليلة القدر وعلاماتها وفضل الدعاء في هذه الليلة المباركة.

متى ليلة القدر 2022 – 1443

يتحرى المسلمون في العشر الأواخر من رمضان ليلة القدر للإكثار من العبادات والطاعات والتقرب إلى الله والتضرع إليه بالدعاء خلال هذه الليلة المباركة، حيث لم  يرد موعد محدد لليلة القدر، ولكن استدل الفقهاء وأهل العلم بناءً على كلام الرسول صلى الله عليه وسلم، أنها تكون في الأيام الفردية من أواخر شهر رمضان، والتي هى  ليلة 21 أو 23 أو 25 أو 27 أو 29 من رمضان، إذن فمن الممكن أن يكون وقت ليلة القدر في الأيام الفردية القادمة خلال العشر الأواخر من هذا الشهر المبارك؛ خاصة وأنه لا أحد يعرف موعد ليلة القدر سوى الله سبحانه وتعالى ورسوله، حيث جاء في حديث عائشة – رضي الله عنها – أن الرسول – صلى الله عليه وسلم قال : “تَحَرَّوْا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي الْوِتْرِ مِنْ الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ”.

ما هي ليلة القدر ولماذا سميت بهذا الاسم ؟

ليلة القدر هى من الليالي العشر الأخيرة من شهر رمضان، كما أنها غير محددة في ليلة معينة، وقد اختصها الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز بسورة كاملة؛ وهى سورة القدر، حيث قال تعالى : “إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ”، كما أنه سبحانه وتعالى يضاعف في الأجر إلى سبعمائة ضعف فهي ليلة خير من أفضل شهر، لذا يحرص كل مسلم على الاجتهاد بالعبادة والطاعة والاعتكاف من أجل التقرب إلى الله في هذه الأيام حتي يغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر.

واختلف الفقهاء وأهل العلم في تسمية ليلة القدر بهذا الاسم؛ حيث يُرجع البعض أن سبب التسمية بـ القدر لأنها تُقدر فيها الأشياء حيث يُطلع الله سبحانه وتعالى على ملائكته تقديره لأمور السنة؛ فقد قال تعالى : “فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ”، وقيل بأن ليلة القدر سميت بهذا الاسم لأن الأرض ليلة عظيمة وجليلة من ناحية المكانة والشرف في الإسلام، فقد قال الله تعالى: “إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ”.

ما هي علامات ليلة القدر الصحيحة ؟

علامات ليلة القدر متعددة وكثيرة، ومنها نزول الملائكة في الأرض؛ فقد قال الله تعالى : “لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ . تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ”، ويحبس فيها جميع الشياطين وتنعدم فيها جميع الشهب في السماء، كما أن من علامات ليلة القدر أن يكون القمر نصف دائرة، والليل يكون فيها شديد الإضاءة، ويشعر المسلم براحة وطمأنينة في قلبه.

دعاء ليلة القدر مكتوب 1443

  • اللّهم إِنَّا نَسْأَلُكَ أَنْ تُرْفَعَ ذَكَرْنَا ، وَتَضَع وَزُرْنا ، وتُطهّر قُلُوبِنَا ، وتُحصّن فروجنا ، وَتَغْفِر لَنَا ذُنُوبَنَا ، وَنَسْأَلُك الدّرجات العُلا مِن الجنة ، واللّهم أَصْلَح لَنَا دِينِنَا الَّذِي هُوَ عِصْمَة أَمَرَنَا ، وَأَصْلَح لَنَا دنيانا الَّتِي فِيهَا معاشنا ، وَأَصْلَح لَنَا آخِرَتِنَا الَّتِي فِيهَا معادنا ، وَاجْعَل الْحَيَاة زِيَادَة لَنَا فِي كُلِّ خَيْرٍ ، وَاجْعَل الْمَوْتِ رَاحَةٌ لَنَا مِنْ كُلِّ شَرٍّ.
  • اللَّهُمَّ إنَّا نَسْأَلُكَ بِبَرَكَة الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ وَاَلَّتِي فِيهَا ليلة_القدر الْعَظِيمَة أَنْ تَحْفَظَ الْيَمَن وَالْبُلْدَان الْعَرَبِيَّة وتجيرها مِنْ الْفِتَنِ وَالْمُعْتَدِين ، فَهِى اللَّيْلَة الْمُبَارَكَة ، وَأَفْضَل لَيَالِي الدَّهْر ، وَخَيْر سَاعَات الْعُمْر قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : (إنا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ الْقَدْرِ . وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ القدر) .
  • اللَّهُمَّ إنْ كَانَتْ لَيْلَةُ الْقَدْرِ ، لاتحرمنا مِنْ فَضْلِك وَإِن تغفرلنا وَتَرْحَمْنَا وَتَتُوبُ عَلَيْنَا ، وَتَعْفُو ع ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﻛﺘﺐ ﺍﻟﻴﺴﺮ ﻟﻤﻦ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﺍﻟﻌﺴﺮ ﻭﺍﻟﺮﺍﺣﺔ ﻟﻤﻦ ﺑﻪ ﻫﻢ ﻭ ﺍﻟﺴَﻌﺎﺩﺓ ﻟﻤﻦ ﻳﺤﻤﻞ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻪ ﺣﺰﻥ ﻭﺍﻟﺸﻔﺎﺀ ﻟﻠﻤﺮﻳﺾ ﻭﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻟﻠﻤﻴﺖ ﻭﺍﻻﺟﺎﺑﺔ ﻟﻤﻦ ﺩﻋﺎﻙ ياللَّه ياكريم تَنَصَّر أُمَّةِ مُحَمَّدٍ صَلّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَهَلَّ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ فِي كُلِّ مَكَان وَزَمَانٍ
  • اللَّهُمَّ لَا تفرّق جَمَعْنَا هَذَا إلَّا بذنبٍ مَغْفُورٌ ، وعيبٍ مَسْتُورٌ ، وتجارةٍ لَنْ تَبُورَ ، يَا عَزِيزُ يَا غَفُورُ ، اللَّهُمَّ اجْعَلْ اجتماعنا هَذَا اجتماعاً مرحوماً ، وَاجْعَل تفرّقنا بَعْدَه تفرّقاً معصوماً ، وَلَا تَجْعَلْ مَعَنَا شقياً وَلَا محروماً . اللَّهُمَّ لَا تَدَعْ لَنَا ذنباً إلَّا غَفَرْته ، وَلَا هماً إلَّا فَرَّجْته ، وَلَا كرباً إلَّا نفَّسْته ، وَلَا غَمًّا إلَّا أَزَالَهَا ، وَلَا دَيْناً إلَّا قَضِيَّتُه ، وَلَا عسيراً إلَّا يسّرته ، وَلَا عيباً أَلَا سَتَرْته ، وَلَا مبتلاً إلَّا عَافِيَتَه ، وَلَا مريضاً إلَّا شفيته ، وَلَا ميتاً إلَّا رَحْمَتِه ، وَلَا عَدُوًّا إلَّا أَهْلَكَتْهُ ، وَلَا مجاهداً إلَّا نُصْرَتِه وَلَا مَظْلُومًا إلَّا أيّدته ، وَلَا ظَالِمًا إلَّا قَصَمْتُه ، وَلَا ضالاً إلَّا هَدِيَّتَه ، وَلَا حَاجَةَ مِنْ حَوَائِجِ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ لَك فِيهَا رِضَا وَلَنَا فِيهَا صَلَاحُ إلَّا أعَنتنا عَلَى قَضَائِهَا ويسّرتها بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .

وفي نهاية مقالنا نكون قد أوضحنا لكم كافة ما يخص متى وقت ليلة القدر وعلاماتها التي أوضحها لنا الرسول، وما جاء في كتاب الله العزيز.