التخطي إلى المحتوى

أصبحت أسعار العملات القديمة حديث الشارع المصري في الوقت الحالي، وبدأ الكثير من الأشخاص بالبحث عن أسعار العملات الرقمية القديمة حالياً من أجل الحصول على أعلى المبلغ لبيع تلك النقود والاستفادة منها، وقد أكد كبار تجار العملة في مصر أن العملات المطلوبة في وقتنا هذا هي عملات عصر الملك فاروق وتتفاوت أسعارها طبقاً لحالتها، حيث أننا نعلم أن تلك العملات الورقية تهلك بشكل سريع، ولكن في المُجمل سوف تجلب آلاف الجنيهات في حال امتلاكك لتلك العملات المطلوبة.

اسعار العملات القديمة حديث الشارع

أكد محمد الحربي الذي يُعد من كبار تجار العملات القديمة أن أسعار العملات تختلف طبقاً لعدة عوامل أساسية تتمثل فيما يلي:

  • أولاُ: فئة العملة الورقية.
  • ثانيا : تاريخ إصدار العملة القديمة.
  • ثالثاً: توقيع محافظ البنك المركزي.

وأشار الحربي أيضاً إلى أن البريزة الورقية التي كانت تستخدم في عصر الملك فاروق يصل سعرها إلى 20 ألف جنية مصري أو تزيد قليلاً طبقا للحالة التي توجد عليها.

الشلن الورق بآلاف الجنيهات

ازداد هوس عدد كبير من الأشخاص بمعرفة أسعار الشلن الورقي القديم، وأوضح التجار أسعاره طبقاً للفترة التي كان يستخدم فيها كما يلي:

  • يُقدر الشلن الورق المُدون عليه اسم الدولة المصرية يصل سعره إلى آلاف الجنيهات المصرية، حسب ما تم إعلانه من قبل الكثير من تجار العملة الورقية القديمة.
  • أما بالنسبة لسعر الشلن الورق المكتوب عليه (جمهورية مصر العربية) والذي قد تم تداوله في عهد كل من جمال عبد الناصر والسادات أشار التجار بأنه ليس له قيمة الآن ويمكن بيعه بجنية واحد فقط.

سعر قرش ب 30 ألف جنيه

  • وصول سعر القرش الصادر منذ عام 1973 والمنقوش عليه صورة الصقر إلى مبلغ 30 ألف جنية ويزداد الطلب عليه حسب ما قاله كبار التجار، كما وضح أن المطلوب في الوقت الحالي هو القرش المُصنع من مادة الألمونيوم وليس النحاس.
  • كما تخطي البريزة الورقية الخاصة بعصر الملك فاروق الآن سعر 60 ألف جنية بشرط أن يكون مدون عليها بشكل واضح اسم الدولة المصرية.