التخطي إلى المحتوى

وافق مجلس الوزراء على اعتماد التصنيف السعودي الموحد للمهن في المملكة، ووجه وزير الموارد البشرية المهندس أحمد الراجحي، الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد بتلك المناسبة، ومن جانبه أثني وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل شيخ على تلك الخطوة، مؤكداً على أنها ستسهم في رفع جودة البيانات واتساق ذلك مع متطلبات سوق العمل العالمي، حيث سيتم إقرار تطبيق ذلك مع جميع الجهات الحكومية وكذلك الخاص، عبر وضع إطار عام موحد للتصنيف مما يتيح تكوين لغة مشتركة لجميع الجهات، وتوحيد هيكلة المهن ومعالجة البيانات لدى جهة الإحصاء المعنية.

أضاف الراجحي أن التصنيف السعودي الموحد للمهن جاء متوائم مع التصنيف الدولي المعياري المماثل تحت مسمى isco-08، والمعتمد من منظمة العمل الدولية، وبالتالي سينعكس ذلك على سهول التعامل بين جميع القطاعات ودول العالم في المسميات والإحصائيات المهنية وما شابه ذلك، وهو نتاج عمل مشترك لعدد من الجهات الحكومية السعودية منها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

من جانه قال وزير التعليم أن التصنيف الموحد للمهن يعد أحد ثمار رؤية المملكة 2030، وما به من برامج طموحة وواعدة، تعمل على مواكبة متطلبات سوف العمل، واتساق بيانات المهن بالمملكة مع دول العالم التي تعتمد على التصنيف الحديث المهني الدولي، والذي يضم حوالي 2013 مهنة مصنفة ومرمّزة تحدد كافة المهام والمسئوليات، كما انه يعد خطوة نحو تحقيق تجويد العمل وجودة السياسات التي يتم بناؤها، وتحديد الحاجة الفعلية لكل عامل أو موظف، واتجاه كل مهنة، بين مختلف الجهات ذات العلاقة بالقطاعين العام والخاص.