التخطي إلى المحتوى

هل الاحتفال بالمولد النبوي جائز؟ هذا السؤال يعد من أكثر الأسئلة المتداولة في هذا الوقت على السوشيال ميديا، وذلك مع الاقتراب من الاحتفال بهذه المناسبة الإسلامية العظيمة، وهي ذكرى مولد نبينا ورسولنا الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وقد اختلفت الآراء بين جواز الاحتفال بهذه المناسبة وحرمانيتها، ولكن دار الإفتاء المصرية قامت بالرد على هذا السؤال لكي تحسم الجدل في هذا الموضوع، وهذا ما سننشره لكم في الفقرات التالية، تابعونا وكل عام والأمة الإسلامية كلها بخير وسلامة.

هل الاحتفال بالمولد النبوي جائز؟

قامت دار الإفتاء المصرية بالإجابة على تساؤلات المسلمين حول الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، وقالت في منشور لها على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك: “الأقوال التي تحرم على المسلمين الاحتفال بنبيهم صلى الله عليه وآله وسلم والتعبير عن سرورهم بمولده الشريف صلى الله عليه وآله وسلم بشتى وسائل الفرح المباحة فإنما هي أقوال فاسدة وآراء كاسدة، لم يُسْبَقْ مبتدعوها إليها، ولا يجوز الأخذُ بها ولا التعويلُ عليها”، وقد اختلفت المذاهب في هذا الأمر، وكان الأمر بين أن الاحتفال بدعة ولا يكون له أي أساس في الإسلام، وبين ضرورة الاحتفال بمولد سيد الأمة صلى الله وعليه وسلم.

المولد النبوي الشريف 2021/1443

إن تاريخ المولد النبوي الشريف هو الثاني عشر من شهر ربيع الأول بالتاريخ الهجري، ويصادف لهذا العام اليوم التاسع عشر من شهر أكتوبر لعام 2021، ويعتبر هذا اليوم إجازة رسمية في جميع القطاعات للاحتفال بمولد نبينا صلى الله عليه وسلم، ولكن وفقاً لقرارات مجلس الوزراء حول ترحيل العطلات الرسمية لنهاية الأسبوع، سيتم منح الموظفين الإجازة في يوم الخميس 21 من أكتوبر، وتكون هذه الإجازة مدفوعة الأجر، وكل عام وأنتم بخير.