التخطي إلى المحتوى

دعاء صلاة التهجد الليلة 24 من رمضان، يبحث الكثير من المسلمين عن دعاء الليلة الرابعة من العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، حيث تعد العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك هم أهم الليالي في الشهر المبارك بالكامل، حيث تحتوي هذه الأيام على ليلة القدر، تلك الليلة التي وصفها الله عز وجل بأنها خير من ألف شهر، حيث تعد العبادة في هذه الليلة بتساوي 83 عام من العبادة، لذلك يحاول الكثير من المسلمين تحري هذه الليلة في تلك الايام.

صلاة التهجد الليلة 25 من رمضان

شهر رمضان هو شهر الخيرات ذلك الشهر الذي ينتظره المسلم من العام الى العام، حيث يتقرب فيه المسلم الى الله عز وجل بالكثير من الأعمال الصالحة، وتعد أهم عمل يمكن القيام به في العشر الأواخر من رمضان هيو صلاة التهجد، تلك الصلاة التي تقام في جوف الليل وتختص تلك الصلاة بالعشر الأواخر من رمضان، وتصلى بأي مقدار من القران وبأي عدد ركعات ولكن يشترط أن تكون الركعات مثنى مثنى، وتعد صلاة التهجد من أعظم الأعمال التي تؤدى في السر بين العبد وربه ويستحسن أن تكون في وقت متأخر من الليل.

دعاء صلاة التهجد والليلة 25 رمضان

  • “اللهم لك ركعت وبك آمنت ولك أسلمت خشع لك سمعي وبصري ومخي وعصبي وعظمي اللهم طهرني بالبرد والثلج والماء البارد اللهم طهرني من الذنوب ونقني منها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس اللهم طهرني بالثلج والبرد والماء البارد ونقني من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب”.
  • “اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا ومتعنا اللهم بأسماعنا وأبصارنا وقواتنا أبداً ما أبقيتنا واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا وانصرنا على من عادانا ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا إلى النار مصيرنا واجعل الجنة هي دارنا ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا برحمتك يا أرحم الراحمين”

دعاء يوم 25 رمضان 1441

اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فأعف عنا. اللهم يا رحمن يا معلم القرآن يا خالق الإنسان ومعلمه البيان، سبحانك يا رب لا بشيء من آلائك يا رب نكذب، فلك الحمد كله، ولك الشكر كله، وبيدك الخير كله، وإليك يرجع الأمر كله، علانيته وسره، إنك على كل شيء قدير، إنك على ما تشاء قدير.

كيفية صلاة التهجد بالتفصيل كما صلاها النبي

عن عائشة ام المسلمين رضي الله عنها أن المصطفي بن عبد الله كان يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة، يوتر من ذلك بخمس لا يجلس الا في أخرهن، وكحديث عائشة رضي الله عنها أن النبي كان يصلي تسع ركعات لا يجلس فيها الا في الثامنة، فيذكر الله ويحمده ويدعوه له ثم ينهض ويسلم، ثم بعد ذلك يصلي التاسعة ثم يقعد فيتذكر الله ويحمده ويدعوه له، ثم يسلم تسلميا يسمِعُناهُ، ثمَّ يصلِّي ركعتينِ بعدما يسلِّمُ وهوَ قاعدٌ، فتلكَ إحدى عشرةَ ركعةً.

التعليقات

اترك تعليقاً