التخطي إلى المحتوى

قامت وزارة الأوقاف المصرية بالإعلان عن قرار جديد يخص أداء صلاة التهجد في المساجد الكبرى وذلك بعد أن كانت محظورة بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة تزامنا مع انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، وهو ما أدى إلى تطبيق الكثير من الإجراءات الضرورية للحفاظ على سلامة جميع المواطنين، ووفقا للقرار الذي تم الإعلان عنه فإن اليوم سوف يتم إجراء أول صلاة تهجد خلال شهر رمضان 1443هـ – 2022م، وهى ليلة 27 من الشهر الكريم.

عودة صلاة التهجد في المساجد الكبرى

وأعلنت وزارة الأوقاف خلال تم نشره عبر القنوات الرسمية الخاصة بها، بأنها قررت إعادة صلاة التهجد من جديد إلى المساجد الكبرى، وذلك في ظل حرصها على تهيئة الأجواء الإيمانية في هذا الشهر الكريم، وبناء على عرض الوزارة على لجنة إدارة أزمة الأوبئة والجوائح الصحية وموافقة وزارة الصحة وجميع الجهات المعنية، كما شهد البيان الاستمرار في عدم السماح بالاعتكاف بعد أن قررت بذلك اللجنة الخاصة بإدارة الأزمة.وتمنت الأوقاف خلال بيانها بأن يأتي شهر رمضان في العام المقبل برفع كافة القيود التي تم تطبيقها للسلامة العامة، كما وجهت وزارة الوقاف جميع الإدارات بتكليف الأئمة الذين يقومون بصلاة التهجد بالبدء من ليلة الخميس التي توافق 27 من الشهر الكريم، وتستمر حتى انتهاء شهر رمضان.

توقيت صلاة التهجد

وتعد صلاة التهجد من النوافل التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم، حيث أمره بها الله في سورة المزمل حيث قال تعالى “يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلًا أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا”، ويكون وقتها من عقب انتهاء صلاة العشاء وحتى طلوع الفجر ويفضل أن تؤدى في الثلث الأخير من الليل.