التخطي إلى المحتوى

التنمية توضح حول ما يتوارد عن قطع معاش الضمان الاجتماعي ، حيث حددت وزارة التنمية والتضامن الاجتماعي مبلغ شهري كمساعدة منها للمواطنيين العمانيين من ذوي الاعاقة الذين ليس لديهم عائل ولأسرهم أيضاً، ومنذ وقت قصير تواردت بعض الأخبار التي أشارت إلى وقف التضامن الاجتماعي من وزارة التنمية لذوي الاعاقة تنفيذاً لقرار الالزام، لترد التنمية على هذه الأحاديث لتوضح علاقة حصول ذوي الاعاقة على الدعم من التضامن بقانون الالزام، و إليكم من مقالنا التالي تفصيل عن قرارات وزارة التضامن والتنمية في إعطاء المعاشات لذوي الاحتياجات.

معاشات ذوي الاعاقة من وزارة التنمية والتضامن الاجتماعي

وزارة التنمية والتضامن الاجتماعي
وزارة التنمية والتضامن توضح حول ما يتوارد عن قطع معاش ذوي الاعاقة

ذوي الاعاقة يحتاجون إلى معاشات تساعدهم على العيش والتأقلم في تلك الظروف المعيشية الصعبة حيث يتم منح المعاشات لأكثر الفئات المحتاجة من أسر أو أفراد ويعد فئة ذوي الاعاقة من أشدهم احتياجا للدعم وبخاصة هؤلاء الذين ليس لديهم ما يعولهم، ولكن نجد أن قانون الإلزام وهو وجود شخص من قرابة الشخص ذوي الاعاقة يجب أن يعوله ويتولي أمره يحول فيما بين الحصول على المعاش من وزارة التنمية على حسب القرارات المحددة مسبقاً في الضمان الإجتماعي.

حقيقة قطع معاش الضمان الاجتماعي

الأشخاص من ذوي الاعاقة الذين يحتاجون إلى مساعدات ويحصلون على الضمان الاجتماعي كمساعدة لهم على الاستقرار في حياة معيشية مناسبهم قد يعيفهم قانون الإلزام عن أخذ المعاش، ولكن إذا لم يوافق الطرف من أقارب هذا الشخص على اعالته تتكفل وزارة التنمية والتضامن بتقديم مساعدات له لمدة لا تتعدى ثلاثة أشهر، كل ذلك جاء من قرارات التنمية والتضامن الاجتماعي بشأن إعالة الفئات التي تحتاج إلى المساعدة مع تحقيق جميع الضوابط والقوانين التي تم وضعها من قبل.

التعليقات

اترك تعليقاً