التخطي إلى المحتوى

عبر بطل مسلسل النهاية الفنان المصري يوسف الشريف، عن آمال وأحلام الجمهور العربي تجاه القضايا الوطنية والقومية، إذ تنبأ الفنان المصري الذي تصدر مسلسله النهاية أعلى أرقام المشاهدة في مسلسلات رمضان 2020، بزوال إسرائيل وتحرير فلسطين، وفتح مدينة القدس المحتلة، فضلاً عن استشرافه بانقسام الولايات المتحدة الأمريكية وتفككها، وتغير موازين القوى في العالم.

ومسلسل النهاية الذي يلعب فيه يوسف الشريف دور البطولة، تدور أحداثه في عام 2120، حيث تسيطر التكنولوجيا على حياة الناس، بينما يرى بطل مسلسل النهاية أن من واجبه تقليل سيطرة التكنولوجيا على الحياة، قبل أن يفشل في مهمته بعدما يتفاجأ بوجود نسخة آلية من شخصيته.

وكعادة يوسف الشريف في أعماله الدرامية، يعمد بطل مسلسلات “كفر دلهاب ولعبة ادريس وتوقيت مؤقت” إلى مفاجأة جمهوره بجودة العمل وأحداثه وحبكته غير المتوقعة، فضلاً عن الرسائل القيمية والفلسفية التي يسعى يوسف الشريف إلى تقديمها.

“إسرائيل” تغضب من مسلسل النهاية

وكان مسلسل النهاية الذي تبثه القنوات المصرية في شهر رمضان المبارك، قد أثار غضب دولة الاحتلال، حيث هاجمت وزارة الخارجية الإسرائيلية مسلسل النهاية الذي يلعب دور البطولة فيه يوسف الشريف، وقد بثت حتى اللحظة الحلقة الثالثة من مسلسل النهاية، وينظر الجمهور الحلقة الرابعة من مسلسل النهاية.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية أن أحداث مسلسل النهاية مؤسفة وغير مقبولة على الاطلاق، وبحسب بيان نشرته وزارة الخارجية انتقد مسلسل النهاية، فقد ورد في البيان أن: “المسلسل أمر مؤسف وغير مقبول على الإطلاق، خاصة بين دولتين أبرمتا اتفاقية سلام معا منذ 41 عاما”.

ومن الجدير بالذكر أن أحداث الحلقة الأولى من مسلسل النهاية للبطل يوسف الشريف، استعرضت في الحلقة الأولى أطفال في فصل دراسي، يتعلمون في عام 2120 عن حرب تحرير القدس.


قصة مسلسل النهاية

يشار إلى أن أحداث مسلسل “النهاية” وهو مسلسل “فانتازيا” تدور في عام 2120 حول مهندس يحاول مقاومة سيطرة التكنولوجيا على حياة البشر، غير أن كل محاولاته تفشل بعد اكتشافه انسان آلي مستنسخ منه، فيقوده ذلك مواجهات خطيرة.

وفي الحلقة الأولى من المسلسل يقول يوسف الشريف أن : “الدول العربية قامت بالتخلص من عدوها اللدود في حرب سميت بحرب “تحرير القدس”، وانتهت الحرب سريعاً بتدمير دولة إسرائيل الصهيونية قبل أن تمر 100 سنة على تاريخ تأسيسها، والغالبية العظمى من يهود إسرائيل فروا ورجعوا إلى بلادهم الأصلية.

مسلسل النهاية يتنبأ بتفكك أمريكا

كما أن تدمير وزال دولة الاحتلال الإسرائيلي ليس الحدث الوحيد المثير للجدل الذي يقدمه المسلسل، حيث تنبأ مسلسل النهاية بتقسيم أمريكا، وعرض خريطة يظهر فيها أنه في النصف الأول من القرن الواحد والعشرين، سيتغير ميزان القوة في العالم، ويتحدث عن توحد الولايات المتحدة الأمريكية بصيغة الماضي، وقد قال يوسف الشريف: كان هناك دولة اسمها الولايات المتحدة الأميركية وبدأت تضعف وتتفكك وتحارب بعض. أميركا كانت داعم رئيسي للدولة الصهيونية”.


وكان الفنان المصري المعروف يوسف الشريف قد أطلق الاعلان الترويجي لمسلسله الرمضانية “النهاية” ونال الاعلان عن مسلسل النهاية تداولاً كبيرا في موقع (توتير) حيث تصدر التريند الأول في مصر، ويعرض المسلسل على  شبكة ON المصرية خلال شهر رمضان ، ويعد يوسف الشريف أحد فناني مصر المميزين، والذين يمتلكون حضوراً وشعبية كبيرة.

ويحمل مسلسل النهاية الذي يعلب يوسف الشريف فيه دور البطولة فكرة فريدة من نوعها، حيث يقدم مسلسل النهاية فكرة تنتمي إلى فئة الخيال العلمي، إذ أن أحداث مسلسل النهاية تدور في عام 2120، وفكرته التي يلعب فيها يوسف الشريف دور البطولة، تقوم على أن مهندس يحاول التقليل من سيطرة التكنولوجيا على العالم، لكنه يتفاجأ عندما يقابل انسان آلي مستنسخ منه فيغير من هدفه.

التعليقات

اترك تعليقاً