التخطي إلى المحتوى

نجحت سيدة أسترالية تعيش بولاية كوينزلاند الأسترالية، في فقدان 133 كجم من وزنها الأصلي، ولكن رغم ذلك لا زالت تكره شكل جسدها.

وبعد أن فقدت هذه الكمية الكبيرة من وزنها، عانت السيدة الأسترالية التي تُدعى إيما لوفيل من الجلد الزائد في جسدها كترهلات بعد أن فقدت وزنها حيث قررت جمع تبرعات مالية من أجل إجراء عملية إزالة الزوائد الموجودة في جسدها بعد عملية التخسيس.

وأصبح وزن إيما 89 كجم، وذلك بعد أن كان وزنها 222 كيلو جرام.

التعليقات

اترك تعليقاً