التخطي إلى المحتوى

وقع بنك التنمية الاجتماعية السعودي، عدة اتفاقيات يتعاون بموجبها مع بعض شركات التقنية التي لديها منصات لتوصيل الطلبات والنقل التشاركي، وذلك بهدف لدعم وتمويل السعوديين الراغبين في العمل الحر، حيث سيقدم لهم بنك التنمية الاجتماعية حزم من التمويلات السريعة والميسرة، تمكنهم من مزاولة العمل من خلال التطبيقات التالية: “ساعي”، “ازهلها”، “ذا شفز”،”نقوة”.

تعزيز الاستقلال المالي للأفراد

ويهدف بنك التنمية الاجتماعية عن طريق هذه الشراكات إلي دعم العمل الحر، وتشجيع وتمكين الذين يعملون بشكل مستقل لحساب أنفسهم من خلال تطبيقات النقل التشاركي، حيث سيقدم البنك تمويلاً يمكن أن يصل حتى 150 ألف ريال سعودي، يمكن صاحب التمويل من الحصول على مركبة يمكنه توظيفها للعمل عبر تطبيقات النقل التشاركي.

وتسهم هذه الاتفاقيات أيضًا في تمويل المواطنين السعوديين من الذين يريدون ممارسة العمل الحر من خلال توفير العديد من الفرص المتولدة من خلال تطبيقات ومنصات النقل والتوصيل التشاركي، حيث تصل قيمة التمويل حتى 60 ألف ريال سعودي، وذلك وفق سياسة يتبعها بنك التنمية الاجتماعية، حيث تتقاطع أهداف هذه التمويلات مع أهداف استراتيجية ضمن رؤية 2030، التي تسعى إلي تعزيز الاستقلال المالي للأفراد وإطلاق طاقاتهم نحو العمل الحر، إضافة لتقاطع هدف هذه التمويلات مع هدف التنمية المستدامة، ويمنح البنك هذا التمويل وفق اشتراطات معينة لمنح التمويل عبر منتج نفاذ للعمل الحر.

تمكين أدوات ومنظومة التنمية الاجتماعية

وتنطلق هذه الاتفاقيات من دور البنك وسعيه نحو تمكين أدوات ومنظومة التنمية الاجتماعية عبرحزمة من المنتجات والحلول التمويلية الاجتماعية، إضافة إلي تقديم العديد من الخدمات والبرامج غير المالية، والتي تساعد بفاعلية في تمكين المواطنين اقتصاديًا عبر العمل الحر وفق أفضل مستويات الممارسة.

تجدر الإشارة أن بنك التنمية الاجتماعية، قد أطلق منتج “نفاذ ” والذي يعتبرأول منتج تمويلي يقدم في المملكة العربية السعودية يكون متخصص في تمويل الأعمال الحرة فقط، مستهدفًا بذلك العاطلين عن العمل أو ذوي الدخل المنخفض والذي تم تحديده بالأقل من 10 الاف ريال سعودي، ولديهم الرغبة في ممارسة العمل الحر بقصد زيادة دخولهم.