التخطي إلى المحتوى

هاجمت النجمة تايلور سويفت شركة بيج ماشين لابل جروب التي سبق وأنتجت لتايلور سويفت بعض الأعمال، وذلك بعد أن قامت الشركة بإعادة طرح مجموعة من أغاني تايلور سويفت تعود لعام 2008، كانت مخصصة لبرنامج إذاعي، ووصفت تايلور سويفت ما فعلته بأنه تصرف “وقح”.

وشكرت تايلور سويفت لمتابعيها الـ131 مليون على موقع إنستجرام تايلور سويفت: “أود أن أشكر جمهوري الذي نبهني إلى أن شركة تسجيلاتي السابقة أصدرت الليلة ألبوما لبعض عروضي التي أذيعت على الهواء”.

وأضافت تايلور سويفت أن الألبوم الذي يحمل عنوان “لايف فروم كلير تشانل ستريبد 2008″، هو مجموعة من تسجيلات تايلور سويفت التي أعدت لبرنامج إذاعي عندما كان عمر تايلور سويفت 18 عاماً.

ووصفت تايلور سويفت إصدار شركة بيج ماشين لابل جروب أغانيها القديمة بأنه: “حالة جشع سافر أخرى وسط تفشي فيروس كورونا”.

وامتنعت شركة بيج ماشين عن التعقيب عما قالته تايلور سويفت.

وسجلت تايلور سويفت أول ستة ألبومات لها مع شركة بيج ماشين قبل أن تترك تايلور سويفت شركة بيج ماشين وتنضم لشركة يونيفرسال ميوزيك جروب.

وتملك بيج ماشين التسجيلات الأصلية لأغاني تايلور سويفت القديمة وبموجب قاعدة شائعة في القطاع تملك حق إصدار المواد التي سجلتها تايلور سويفت عندما كانت تعمل مع الشركة.

من جهتها، امتنعت شركة “بيج ماشين” عن التعقيب.

وتفجر الخلاف بين تايلور سويفت وبيج ماشين وكبار مديريها التنفيذيين بشأن استغلال أغانيها القديمة منذ أكثر من عام.

التعليقات

اترك تعليقاً