التخطي إلى المحتوى

يجرى في شوارع المحافظات المصرية نحو 3 ملايين توك توك، يقترب عدد المرخص منها حوالي 300 ألف، وخلال اجتماع لمجلس الوزراء المصري، وجه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، بالبدء في تقنين أوضاع “التوك توك” وتفعيل مبادرة إحلال واستبدال “التوك توك” بالسيارة “الفان” التي تدعمهما وزارتي المالية والتجارة، على أن تعمل سيارات ” 7 راكب” بديل التوك توك بالغاز الطبيعي، والتي سيتم ترخيصها وفق إجراءات بسيطة كتحفيز لتقنين أوضاع أصحاب المركبة ذات العجلات الثلاث، وذلك بهدف أن تكون نوعية السيارات البديلة” وسيلة من وسائل النقل الجماعي الآمنة والحضارية.

مميزات مبادرة إحلال واستبدال التوك توك

بدأت الحكومة الخطوات الأولى لتفعيل مبادرة إحلال مركبات “التوك توك” وتقنين أوضاعها، حيث تعتزم وزارة التنمية المحلية بالتنسيق والتعاون مع وزارت الداخلية والمالية والتجارة والصناعة، البدء في تنفيذ المبادرة.

وتبدأ مراحل تفعيل المبادرة في غضون أيام حيث سيتم خلال هذه المرحلة معرفة أبرز التحديات والعقبات التي تواجه المبادرة، وذلك حتى يمكن معالجتها مستقبلاً، إضافة إلى أن لجنة سوف تحدد آليات وخطوات التنفيذ خلال الفترة المقبلة.

تعمل الحكومة على تفعيل مبادرة إحلال واستبدال مركبات التوك توك من خلال تحفيز وتشجيع أصحاب هذه المركبات حيث يتم دراسة التأمين عليهم إضافة إلى إمكانية استفادتهم من خلال صرف معاش لهم، واعتبارًا من الشهر المقبل يمكن لمالكي مركبات التوك توك التقدم بطلب للتسجيل في المرحلة الأولى من انطلاق المبادرة.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة المصرية تسعى من خلال المبادرة إلى تنظيم منظومة النقل الجماعي لاسيما داخل مختلف المدن والأقاليم، والقضاء على كافة المظاهر العشوائية التي تنجم عن استخدام مركبات التوك توك، والقضاء على ما يترتب عليها من آثار سلبية نتيجة عدم وضع الضوابط القانونية تنظم استخدام هذه المركبات.