التخطي إلى المحتوى

اقترب عيد الاضحى 2021 وازداد البحث عن تكبيرات العيد الكبير مكتوبة لترديدها بعد كل صلاة، حيث تنشر تكبيرات عيد الأضحى الكثير من المشاعر البهجة في انتظار موعد عيد الاضحى والذي سيبدأ ميلاديا منذ الاثنين 19 يوليو إلى الجمعة 23 يوليو.

وخلال تجهيزات عيد الأضحى 2021 يحب المسلمين ترديد التكبيرات لزيادة مشاعر العيد الروحانية والدينية والتي تتضمن صلاة العيد وذبح الأضحية وتوزيع ذكاة عيد الأضحى، ولهذا نقدم إليك نص تكبيرات العيد ومتى تبدأ في السطور التالية.

تكبيرات عيد الاضحى 2021

متى تبدأ تكبيرات العيد الكبير 2021؟

تبدأ تكبيرات عيد الأضحى 2021 منذ بداية شهر ذي الحجة والذي بدأ يوم الأحد 11 يوليو 2021، وينتهي تكبيرات عيد الأضحى في يوم 13 ذي الحجة وهو اليوم الأخير من أيام التشريق وهو ما يوافق رابع أيام عيد الأضحى.اقرأ أيضا الإفتاء توجه نصائح مهمة للمقبلين على شراء الأضحية قبل العيد

حيث دار الكثير من الجدل حول متى تبدأ تكبيرات عيد الاضحى 2021 واختلف فيها الفقهاء والمذاهب، وتعتبر التكبيرات من السنن المشروعة في كل من عيد الأضحى وعيد الفطر ولكن تختلف مدة التكبير في كلا العيدين، حيث أنها تعظيما لله سبحانه وتعالى حيث قال تعالى في القرآن الكريم “واذكروا الله في أيام معدودات” ولهذا يهتم المسلمين بترديد تكبيرات العيد الكبير.

تكبيرات عيد الاضحى 2021

تكبيرات عيد الأضحى 2021 مكتوبة

اختلفت الأقوال حول نص تكبيرات العيد الصحيحة فاعتاد الكثيرين على قول هذا النص:

الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا والحمد لله كثيرًا وسبحان الله بكرة وأصيلًا، لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى أصحاب سيدنا محمد وعلى أنصار سيدنا محمد وعلى أزواج سيدنا محمد وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا.

وهذا النص من الصيغ الشرعية الصحيحة حيث قال الإمام الشافعي: “وإن كبر على ما يكبر عليه الناس اليوم فحسن، وإن زاد تكبيرًا فحسن، وما زاد مع هذا من ذكر الله أحببتُه”.

حيث لم يذكر صيغة تكبير في السنة المطهرة قبلا، حيث كانت الصيغة المذكورة عند سلمان الفرسي هي:

“الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد”

والمرجح هنا أن نقول تبعا لقول الله سبحانه وتعالى: “وَلِتُكَبِّرُواْ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَىٰكُم” في سورة البقرة آية 185.