التخطي إلى المحتوى

حقيقة وفاة عبلة الكحلاوى، أنتشر علي مواقع التواصل الاجتماعي صباح اليوم السبت الموافق 20 من شهر يونيو 2020 خبر وفاة الداعية المصرية عبلة الكحلاوي عن عمر يناهز 73 عام، وذلك بعد دخولها في صراع كبير مع المرض، الامر الذي جعل الحزن يدخل في قلوب عدد كبير من المسلمين، وبدء الجميع يبحث عن حقيقة ذلك الامر.

حقيقة وفاة عبلة الكحلاوى

وقد أشارت بعض المصادر الخاصة بنا أن هذا الخبر غير صحيح علي الأطلاق، وأن الداعية بحالة صحية جيدة جدا، كما أكدت الدكتورة عبلة الكحلاوي، الداعية الإسلامية، ومديرة مؤسسة دار الباقيات الصالحات لرعاية المسنين، أنها بصحة جيدة، نافية كل الشائعات التى ترددت عن وفاتها، كما عبرت عن حزنها الشديد حول ذلك الأمر.

عبلة

ويكيبيديا من هي عبلة الكحلاوى الداعية المصرية

عبلة الكحلاوى من مواليد 15 من شهر ديسمبر 1948، داعية اسلامية، وهي أستاذة ايضا للفقة في كلية الدراسات الاسلامية والعربية بنات بجامعة الأزهر، وهي ابنة الفنان المعروف محمد الكحلاوي.

التحقت بعد ذلك بكلية الدراسات الإسلامية وذلك بجامعة الأزهر الشريف وذلك من أدجل تنفيذا لرغبة والدها، وتخصصت في الشريعة الإسلامية، حيث حصلت على الماجستير عام 1974 في الفقه المقارن، ثم على الدكتوراه عام 1978 في التخصص ذاته.

وفي سنة 1979 تولت رتبة رئاسة قسم الشريعة وذلك بكلية التربية في السعودية، ومن فوق منبر الجامعة بدأت عبلة الكحلاوى طريقها في مجال التربية للبنات في مكة المكرمة تعلن طرق التفقه في الدين وتضع أيديهن على أمهات الكتب ومخازن علوم الشريعة متأسية بالآية الكريمة التي تقول ” للذين أحسنوا الحسنى وزيادة “.