التخطي إلى المحتوى

دعاء وأذكار ليلة 26 رمضان 1441، يبحث عدد كبير من المسلمين في الوقت الحالي علي دعاء وأذكار اليوم السادس والعشرين من شهر رمضان المبارك، وذلك من أجل التقرب الي الله والدعاء له في هذة الأيام المباركه التي تأتي مرة واحدة فقط كل عام، وتتمز أخر أيام من شهر الفضيل بكثرة العبادات كما أوصانا الرسول صلي الله عليه وسلم بهذه الايام، فهي ايام مباركة تكون أبواب السماء مفتوحة أمام الجميع.

دعاء وأذكار ليلة 26 رمضان 1441

وقد نشر مركز الأشعاع الاسلامي للدراسات والبحوث الاسلامية، صباح اليوم الاثنين الموافق 18 من شهر مايو 2020 دعاء اليوم السادس والعشرين من شهر رمضان المبارك 1441 وهو الدعاء المفضل الذي يمكنك ان تبدا يومك به “عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:” اللَّهُمَّ اجْعَلْ سَعْيِي فِيهِ مَشْكُوراً، وَ ذَنْبِي فِيهِ مَغْفُوراً، وَ عَمَلِي فِيهِ مَقْبُولًا، وَ عَيْبِي فِيهِ مَسْتُوراً، يَا أَسْمَعَ السَّامِعِينَ “، كما أوضح ان ثواب هذا الدعاء كبير جدا، “فمَنْ دَعَا بِهِ نُودِيَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا تَخَفْ وَ لَا تَحْزَنْ فَقَدْ غُفِرَ لَكَ”.

أدعية ليلة القدر مكتوبة ١٤٤١

ونحن في هذة الأيام نحتاج أن نرفع ايدينا الي الله عز وجل ويرفع عنا البلاء والوباء والمرض المنتشر في الوقت الحالي والذي أصبح يهدد عدد كبير من المسلمين وهم داخل منازلهم، ومن جانبة ينشر لكم فريق عمل احداث اليوم أدعية مفضلة يمكنك ان تبدأ بها اليوم، بجانب الادعية المستجابة في ليلة القدر الذي قال الله عز وجل في كتابة العزيز انها خير من الف شهر.

(اللهمَّ اقسمْ لنا من خشيتِك ما يحولُ بيننا وبين معاصيكَ، ومن طاعتِك ما تبلغُنا به جنتَك، ومن اليقينِ ما يهونُ علينا مصيباتِ الدنيا، ومتعنَا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوتِنا ما أحييتَنا، واجعلْه الوارثَ منا، واجعلْ ثأرنا على منْ ظلمَنا، وانصرْنا على منْ عادانا، ولا تجعلْ مصيبَتنا في دينِنا، ولا تجعلِ الدنيا أكبرَ همِّنا، ولا مبلغَ علمِنا، ولا تسلطْ علينا منْ لا يرحمُنا).

(اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الهَمِّ والحَزَنِ، والعَجْزِ والكَسَلِ، والبُخْلِ، والجُبْنِ، وضَلَعِ الدَّيْنِ، وغَلَبَةِ الرِّجالِ). (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ).

(يا مقلِّبَ القلوبِ ثبِّت قلبي على دينِكَ).

التعليقات

اترك تعليقاً