التخطي إلى المحتوى
رغم التحذيرات من مشاهدته.. "لعبة الحبار" يحطم أرقام قياسية صادمة

eرابط مختصر:  تابعنا أيضا عبر فيسبوك facebook.com/alwatanvoiceاستطاع المسلسل الكوري المثير للجدل “لعبة الحبار” “Squid Game” أن يحطم الأرقام القياسية على شبكة “نتفيلكس” الأمريكية، وأصبح رسميا المسلسل الأكثر مشاهدة في تاريخ الشبكة الأمريكية.

وتخطى “لعبة الحبار” الرقم القياسي الذي كان قد سجله من قبل المسلسل الأمريكي “بريدجرتون”، والذي سجل 82 مليون مشاهدة في 28 يوما، بينما سجل المسلسل الكوري 111 مليون مشاهدة خلال الفترة ذاتها، وفق (سبوتنيك بالعربي).

وهذه الأرقام مصدرها الوحيد هو “نتفيلكس” نفسها ولم يتم فحصها أو مراجعتها من قبل أي مصدر مستقل، ورقم 111 مليون مشاهدة لا يعني أن الجميع شاهدوا المسلسل من البداية إلى النهاية، حيث يعتمد مقياس نتفيلكس للحسابات التي تشاهد المسلسل لمدة دقيقتين على الأقل.
و تربعت “لعبة الحبار” على عرش باقي الأعمال وأصبحت رقم واحد في 94 دولة تعرض فيها “نتفليكس” خدماتها، وكذلك أصبح رقم واحد في الولايات المتحدة.

ونقلت الشبكة الأمريكية عن رئيسة نتفليكس لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ مينوينغ كيم قولها إنّ “لعبة الحبار تجاوز حدود أكثر أحلامنا جموحاً”.

و قالت: “إن نتفليكس عندما فكرت في الاستثمار في الأعمال الكورية وبدأت في ذلك للمرة الأولى عام 2015، “كنا نريد من ذلك عرض قصص بمستوى عالمي تحظى بمشاهدات في آسيا والعالم”، وتابعت: “لكن ما حدث فاق توقعات الجميع بمن فيهم نتفيلكس نفسها”.

وبدأ عرض مسلسل “لعبة الحبار” في سبتمبر الماضي، وهو عبارة عن مسلسل كوري جنوبي، وفي 9 حلقات يتنافس حوالي 455 شخصا في مجموعة من الألعاب الشعبية القديمة، والخسارة في اللعبة تعني الموت، أما من يصمد حتى نهاية الألعاب ينال مبلغ 45.6 مليار وون كوري (حوالي 38.1 مليون دولار تقريباً).

وأبطال المسلسل من المهمشين في كوريا الجنوبية، فقراء بائسون وموقعون على أوراق بالتبرع بأعضائهم مقابل سداد ديونهم، ومنهم أيضا مهاجر هندي، وهاربه من كوريا الشمالية.

وواجه المسلسل انتقادات كثيرة حيث اتهمه البعض أنه سوداوي ويروج للعنف، وحذر الجميع من مشاهدة الأطفال له، رغم أن المسلسل نفسه وضع التصنيف العمري له لأكثر من 18 عاما.