التخطي إلى المحتوى

تسعى الحكومة إلى تحصيل ضرائب من خلال الأنشطة التي تتم من خلال الإنترنت، سواء تجارة، أو استثمار، وتحاول الجهات المعنية ضم هذه الأنشطة إلى مظلة الاقتصاد الرسمي للبلاد ومؤخرًا، فرضت مصلحة الضرائب يتم تحصيلها رسوم يجب على اليوتيوبرز، والبلوجر للدولة خاصة بعد لجوء عدد كبير من المواطنين إلى استخدام اليوتيوب إلى تحقيق أموال طائلة، وعن الأخبار المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تجاه الدولة لتخصيص تشريع للإطلاع على حسابات اليوتيوبرز والبلوجر، في البنوك علق الدكتور محسن الجيار، مدير إدارة خدمة الممولين بمصلحة الضرائب، على المعلومات المتداولة بشأن قرار تشريع للإطلاع على حساباتهم في البنوك وحسم الأمر.

حقيقة إصدار تشريع للإطلاع على أرصدة اليوتيوبرز والبلوجر

وأوضح أنه ليس من حق أحد الإطلاع على حسابات اليوتيوبرز والبلوجر أو أى عميل في البنوك، وهو قرار صادر من البنك المركزي ونلتزم به لعدم الإفصاح أو الكشف عن أرصدة المواطنين في البنوك لأى جهة منعًا لإفشاء أسرار العملاء، وفي مداخلة هاتفية له مع برنامج “يحدث في مصر” المُذاع على فضائية “MBC مصر، أوضح الدكتور محسن الجيار أن إدارة مصلحة الضرائب تسعى إلى تجميع المعلومات الكاملة وأرباحهم من اليوتيوب والمنصات عبر السوشيال ميديا بدون الاقتراب نهائيًا من حساباتهم في البنوك.

الضرائب تؤكد امتلاكها طرق لمعرفة حجم الأرباح

وأكد الدكتور محسن الجيار عدم صحة المعلومات المتداولة بشأن طلب هيئة الضرائب من وزارة المالية الإطلاع على حسابات اليوتيوبرز ، والبلوجر من البنوك وفقًا لإصدار تشريع، قائلًا أن الهيئة تمتلك العديد من الأدلة والطرق والبيانات التي تتيح الإطلاع على مكاسب اليوتيوبرز، والبلوجر بدون الحاجة إلى الاطلاع على حساباتهم البنكية.

ولفت محسن الجيار إلى أنه تم توقيع بروتوكول بين مصلحة الضرائب المصرية واتحاد بنوك مصر، من أجل تطبيق منظومة الفواتير الإلكترونية، خلال الفترة المقبلة، ولفت إلى أن أحد أهم البروتوكول الموقع هو الحفاظ على سرية العملاء ومنع الاطلاع على بياناتهم وارصدتهم في البنوك.