التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة التربية والتعليم، والتعليم الفني أن كافة المديريات التابعة لها انتهت من أعمال تجهيز الاستراحات المخصصة، لمراقبي امتحانات الشهادة الثانوية العامة والدبلومات الفنية، ضمن استعدادًا وجهود الوزارة لعقد امتحانات الصف الثالث الثانوي العام 21 يونيو الجاري، والدبلومات الفنية، وصرح نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين، الدكتور رضا حجازي، أن تجهيز الاستراحات تم بالتنسيق مع جميع وكلاء الوزارة، في كافة المديريات التعليمية.

وحول ما يثار حول عقد الامتحانات وسط ظروف انتشار الفيروس المستجد، قال حجازي، أن الوزارة ستقوم باتخاذ جميع الاحتياطات التي من شأنها الحفاظ على صحة وسلامة الطلاب والطالبات وكذلك المعلمين المشاركين في أعمال الامتحانات.

وسيتم التطبيق لكافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، والمتمثلة في تعقيم مقار الاستراحات والمدارس التي تعقد بها أعمال الامتحانات بشكل يومي، مضيفًا أن الوزارة تعول على المعلمين المشاركين في عمليات الامتحان، لضبط اللجان والتصدي لأي محاولات غش.

وأوضح رئيس امتحانات الثانوية العامة، أنه بالإضافة إلى تعقيم الاستراحات سيتم توفير المواد المطهرة، وأجهزة للتعقيم وقياس درجة الحرارة عن بُعد، فضلاً عن توفير كافة وسائل المعيشة اليومية.

وفي سياق متصل قالت مصادر بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه نظرًا لتطبيق الوزارة لإجراء التباعد الجسدي بين الطلاب، وخفض العدد بداخل كل لجنة تم التوسع في عدد اللجان على مستوى الجمهورية، وبناءً عليه تمت زيادة أعداد الاستراحات المخصصة لسكن المعلمين القائمين، وتم اختيار مقار الاستراحات، لتكون قريبة من لجان الامتحانات.

وأشارت تلك المصادر إلى أن كافة المديريات التعليمية، انتهت من جميع الخطوات التي تسبق البدء في أعمال الامتحانات، متوقعةً أن تكون نسب إشغالات هذه الاستراحات قليلة، وذلك مقارنة بالأعوام السابقة، نظرًا لوجود الظرف الصحي الخاص بالفيروس المستجد.