التخطي إلى المحتوى

قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار محمد أحمد الجندى، بمعاقبة حنين حسام ومودة الأدهم وآخرين، فى اتهامهم بالاتجار فى البشر، وذلك بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ”بفتيات التيك توك”، حيث قضت بمعاقبة حنين حسام غيابيا بالسجن المشدد 10 سنوات، وتغريمها 200 ألف جنيه، ومعاقبة باقى المتهمين حضوريا بالسجن 6 سنوات وتغريم كلا منهم 20 ألف جنيه.

وكانت النيابة العامة، قررت فى وقت سابق، إحالة حنين حسام ومودة الأدهم وآخرين، للمحاكمة الجنائية، لاتهامهم بالاتجار فى البشر.

وكان قاضى المعارضات بمحكمة العباسية، قرر فى 27 يناير الماضى، تأييد إخلاء سبيل حنين حسام بكفالة قدرها 5 آلاف جنيه فى اتهامها بالقضية وذلك بعدما رفض استئناف النيابة.

وتضمنت التحقيقات أن الفتيات تظهر عبر التطبيق فى بثٍ مرئى مباشر متاح لكل المشاركين بالتطبيق متابعته، وإنشاء علاقات صداقة وتجاذب أطراف الحديث مع المتابعين له، مُستغلة فترة حظر التنقل إبان الموجة الأولى لكورونا بالبلاد ومكوث المواطنين بمنازلهم، مقابل وعدهن بالحصول على أجورٍ تزيد بزيادة اتساع المتابعين لهما.