التخطي إلى المحتوى

يهتم المسلمون في هذا الوقت من العام بمعرفة كيفية صلاة ليلة القدر، حيث يسعون لاغتنام هذه الليلة وفضائلها و يحرصون على التعبد فيها من أجل الحصول على بركة حياتهم وتيسير الأمور وغفران ذنوب العام ما تقدم منه وما تأخر، لذلك سنتناول اليوم كيفية صلاة ليلة القدر عند تحريها من أجل الحصول على الثواب والبركة.

كيفية صلاة ليلة القدركيفية صلاة ليلة القدر
كيفية صلاة ليلة القدر
قال أهل العلم و الشيوخ أن صلاة ليلة القدر لا تختلف في طريقتها عن صلاة التهجد وهي نفسها صلاة قيام الليل، لكنها تختلف عن صلاة القيام في أنها تكون بعد أن ينام المصلي قليل من الوقت من الليل.

وصلاة الليل تؤدى مثنى مثنى أي ركعتين فركعتين ،كما في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى”

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي إحدى عشرة ركعة، كما ورد في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها، وقد أوضح أهل العلم و الشيوخ أن ليس هذا تحديد لعدد الركعات لا تجوز الزيادة عليه، بل هو مجرد فعل من رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن اقتصر عليه فهو أفضل، ومن زاد فلا حرج عليه.

كيفية صلاة ليلة القدركيفية صلاة ليلة القدر
دعاء صلاة ليلة القدر
وفيما يخص بدعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم في صلاة القيام وليلة القدر ، فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما، قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا تهجَّد من الليل، قال: (اللهم لك الحمد، أنت نورُ السماواتِ والأرض، ولك الحمد، أنت قَيِّمُ السماواتِ والأرض، ولك الحمد، أنت ربُّ السماواتِ والأرض ومَن فيهن، أنت الحقُّ، ووعدُك الحقُّ، وقولُك الحقُّ، ولِقاؤك الحقُّ، والجنةُ حقّ، والنارُ حق، والنبِيُّون حق، والساعةُ حق، اللهم لك أسلَمتُ، وبك آمَنت، وعليك توكَّلت، وإليك أنَبت، وبك خاصَمت، وإليك حاكَمت، فاغفِرْ لي ما قدَّمتُ وما أخَّرت، وما أسرَرتُ وما أعلَنت، أنت إلهي، لا إله إلا أنت) رواه البخاري.