التخطي إلى المحتوى

تعمل المملكة على تنظيم الجمارك وما يدخل إلى البلاد من مواد او ما يقوم به البعض من تصديره من داخل المملكة، وذلك وفقا للقوانين الخاصة بالجمارك التي تم وضعها للحفاظ على منتجات المملكة وتصدير الفائض منها، واستيراد ما يحتاج السوق المحلة من منتجات تكميلية أو أساسية ، وقد وضعت الجمارك بعض المنتجات على قائمة الممنوعات التي لا تخرج من المملكة ولا يمكن تصديرها وسوف نتعرف عليها.

ممنوعات الجمارك للتصدير في المملكة

تضم ممنوعات التصدير من المملكة العديد من المنتجات التي يحتاج إليها المجتمع المحلي ولذلك لا يتم السماح بخروجها من المملكة وتلعب الجمارك السعودية دوراً هاما في الحفاظ على هذه المنتجات ومنها:

  • بعض المنتجات الهامة التي يحتاج إليها المجتمع المحلي والذي يقوم بإنتاجه أو الحاجة إلى استيراده لعدم كفايته ومن هذه المنتجات الذرة الصفراء ، والشعير، والدقيق ومنها أيضاً حليب الأطفال،
  • من المواد الممنوعة من التصدير اسطوانات الغاز الممتلئة، والمواد المشعة، والأحياء الفطرية وما ينتج عنها.
  • كذلك تمنع المملكة تصدير بعد المواد التعدينية مثل لصخر الأبيض الخام، كما يمنع تصدير خردة الحديد.
  • ومن الأنواع الأخرى يمنع تصدير الخيول بكل أنواعها من الخيول الأصيلة والخيول العربية وغيرها.

المواد التي يمنع استيرادها من الخارج

تمنع المملكة دخول واستيراد بعض المنتجات المختلفة ويتم التحقق منها من خلال الجمارك ومن هذه المواد:

  1. جميع أنواع المواد المتفجرة، والألعاب النارية التي تتواجد في المناسبات، وكذلك أي من المواد التي تساعد في التفجير.
  2. من المواد التي تمنع المملكة استيرادها وذلك لتوافرها في المملكة هي شرائح وبطاقات الهاتف.
  3. يمنع استيراد المواد الكيماوية، واللقاحات البيطرية، ومن الحيوانات يمنع استيراد الكلاب. ويتم التحقق من التصدير والاستيراد عن طريق الجمارك.