التخطي إلى المحتوى

من هو قيقا تشاد ؟ هذا السؤال يراود العديد من الأشخاص، فيريد الجميع معرفة هل هذا الرجل حقيقي وهل بالفعل موجود بيننا على أرض الواقع، أم أن قيقا تشاد هو مجرد رجل خيالي ووجوده وهم غير حقيقي، وقد ترك هذا الشخص أثر بالغ في النفوس حتى عرف الجميع أنه اللقب الشهير الذي حصل عليه رئيس تشاد الجديد، مما أثار العديد من الاستفسارات والبلبلة بين العالم.

من هو قيقا تشاد

هو محمد إدريس ديبي الملقب بقيقا تشاد، وقد ولد في 1 يناير في عام 1984، لذلك فإنه يبلغ الآن 37 عامًا، ولد في مدينة تشاد، وقد عاصر في حياته العديد من المغامرات العسكرية حتى تولى المنصب الأهم في الدولة فأصبح رئيس المجلس العسكري لتشاد وذلك في 20 أبريل عام 2021، أبوه إدريس ديبي الذي عمل طوال حياته عسكري في الدولة، حتى وصل إلى أعلى المراتب وأصبح رئيس أركان الجيش، وقد شارك في العديد من المعارك مثل هجوم شمال تشاد والمعركة الشهيرة التي نشبت بين السودان وتشاد.

تولى قيقا تشاد السلطة في عمر الـ 37 كما حدث مع أبيه الذي تولى السلطة في نفس العمر بعد الانقلاب العسكري الذي حدث عام 1990، وقد سمي محمد إدريس باسم الجنرال قيقا أو كاكا باللغة التشادية، لأنه تربى وترعرع على يد جدته.

إنجازات عسكرية لـرئيس تشاد الجديد

من هو قيقا تشاد أو من هو محمد إدريس ديبي، محمد إدريس هو الشخص الذي تم اختياره بسبب كفاءته كزعيم ورئيس جديد لدولة التشاد، بعد أن تم قتل والده إدريس ديبي في الاشتباكات التي حدثت من قبل المتمردين في شمال البلاد، وأصبح محمد إدريس في الوقت الحالي هو رئيس المجلس العسكري الانتقالي، وهذا المجلس يتكون من 15 عضو، وقد صدر قرار بأن محمد سيتولى السلطة كاملة خلال الـ 18 شهرًا القادمين.

وقد تم اختيار محمد للرئاسة بسبب سمعته الحسنة وخبرته العسكرية، فهو جندي مخضرم مثل والده، فقد كان يقف على خط الجبهة أثناء إصابة والده في معركة المتمردين في مقاطعة كانم.

قبل أن يتولى محمد الرئاسة كان يشغل عدة مناصب في الجيش، وهذا ما جعله يرتقي بشكل أسرع في المؤسسة العسكرية، فقد تدرب عسكريًا في منتصف العقد الأول من القرن الـ 11، وتلقى تدريبات عسكرية لمدة 3 أشهر في فرنسا في مدرسة ليسيه ميليتير.

وفي الختام شارك محمد إدريس في العديد من العمليات العسكرية التي كانت تحارب الجماعات المتمردة التشادية، وقد هزم معظمها في المنطقة الشرقية في عام 2009، وقد أهله ذلك على تولي الرئاسة.