التخطي إلى المحتوى

تصدرت الفنانة مها محمد مُحركات البحث على كافة مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد إعلان إصابة ابنها بوباء كورونا بعد عمل الفحوصات الطبية التي أكدت إيجابية التحاليل لإبنها وسط حالة من الحزن والقلق من الجميع، وكانت الفنانة قد تصدرت كافة مُحركات البحث بعد أن تركت العمل في المجال الإعلامي.

مها محمد تتعرض للتحرش

يُذكر أن الفنانة مها محمد أعلنت سابقًا أنها تركت العمل في المجال الإعلامي بسبب وقائع التحرش التي تعرضت لها من زملاء الوسط الفني، وقالت أنها قررت الإتجاه إلى التمثيل لأن وقائع التحرش به قليلة جدًا، وكانت قد تعرضت سابقًا لعملية اختطاف من شخص ادعى أنه منتج فني وقام باستهدافها بمساعدة بعض الزملاء في الوسط.

مها محمد تثير الجدل

وتبعًا لتلك الأحداث تسببت مها محمد في حالة من الجدل في الفترة الماضية وانتشرت أخبارها جميعها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والجميع يتسائلون راغبين في الاطمئان على صحة ابنها، وأيضًا في معرفة حقيقة الاختطاف والانباء الكثيرة المنتشرة عنها.

يُذكر أن وباء كورونا يُعد من أخطر الأوبئة التي يتعرض لها الإنسان في العالم، حيث تواصل منظمة الصحة العالمية جهودها من أجل احتواء الوباء ومنعه من الانتشار السريع وتدمير كافة دول العالم.