التخطي إلى المحتوى

كشفت موظفة سابقة بشركة فيسبوك، مفاجأة من العيار الثقيل بعد تعطل الخدمة التي تقدمها التطبيقات التابعة فيسبوك وإنستجرام وواتساب عن الخدمة لعدد من الساعات عن العالم، أمس الاثنين، والذي أصاب العالم بالشلل، حيث أدانت فرانسيس هاوجين الشركة في التعامل بالسرية التامة وانعدام الشفافية لدرجة أن المنظمين لا يمكنهم إتخاذ إجراءات ضد الفيسبوك في حالة عدم معرفة أسباب المشاكل أو كيفية حلها.

وقالت الموظفة السابقة، أن الفيسبوك يعمل في الظل ويخفي الأبحاث عن التدقيق فبالتالي يكون غير خاضع للمساءلة مضيفة بقولها ” لا يمكننا أن نتحمل أقل من الشفافية الكاملة”. “طالما أن “فيس بوك” يعمل في الظل ويخفي أبحاثه عن التدقيق العام ، فإنه غير خاضع للمساءلة. حتى تتغير الحوافز ، لن يتغير فيس بوك “.

منتجات فيسبوك تصر الأطفال وتؤجج الأنقسام

وأكدن هاوجين، أن شركة فيسبوك ليست شريرها بطبيعتها ولكن يمكن إجراء وسائل التواصل الاجتماعي لتكون أقل سمية للمستخدمين، وطالبت الكونجرس الأمريكي القيام بتلك المهمة، واتهتمت الفيسبوك بتوجيه الضرر للأطفال وبتأجيج الانقسام قائلة”أنا هنا اليوم لأنني أعتقد أن منتجات فيس بوك تضر الأطفال وتؤجج الانقسام وتضعف ديمقراطيتنا.. تعرف قيادة الشركة كيف تجعل فيس بوك و انستجرام أكثر أمانًا ، لكنها لن تقوم بالتغييرات اللازمة لأنهم وضعوا أرباحهم الفلكية قبل مصلحة الناس”.

سناتور أمريكي يشن هجوما على الفيسبوك

وفي نفس السياق، شن ريتشارد بلومنتال السناتور الأمريكي، هجوما شرسا على شركة فيسبوك عملاق التواصل الاجتماعي خلال الجلسة التي خصصا مجلس الشيوخ الأمريكي لمعرفة تأثير الإنترنت على الأطفال والمراهقين، والتي تضمنت شهادة موظفة سابقة اتهمت فيها الفيسبوك بوضع الأرباح في المرتبة الأولى فوق الصالح العام.

وقال السناتور أن مكتبة أجر اختبار لخوارزميات تطبيق الانستجرام من خلال البحث عن مشكلات الأكل بشراهة التي يعاني منها أغلب المراهقين وجاءت بعدها بمنشورات على الصفحة الرئيسية منشورات كلها تتحدث عن نفس الموضوع ولكن بشكل سلبي تؤثر سلبا على صحة المراهقين، مشيرا إلى أن الوثائق التي كشفت عنها الموظفة السابقة في الشركة خير دليل أن المنشورات تضر بالمراهقين ومع ذلك تم استخدام خوارزمياته لتضخيم المخاوف مختتما “ربحهم كان أهم من الألم الذي تسبب فيه”.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستجرام وواتساب أصابها الشلل أمس لأكثر من 6 ساعات متواصلة، حيث لم يستطيع المستخدمون الوصول إلى حساباتهم الشخصية وإرسال واستقبال الرسائل ونشر المنشورات وغيرها من الخدمات.