التخطي إلى المحتوى

60 يوماً يفصلنا عن “إكسبو 2020” الحدث الكبير الذي تستعد له دبي ، والذي يترقبه الكثيرين حول العالم، لحضور انطلاق أكبر لقاء عالمي تشارك فيه 191 دولة فاتحاً الباب للزوار لقضاء أوقات رائعة وصنع ذكريات استثنائية.

وبحسب البرنامج الحدث الذي ينطلق في 1 أكتوبر ستبرز في كل يوم من فترة انعقاد الحدث الدولي على مدار 182 يوماً مفاجأة جديدةٌ، وابتكارٌ جديد، ومشهدٌ آسر جديد، إذ سيتم تنظيم 60 فعالية يومياً من مختلف دول العالم ما يعني أن الحدث سيشهد على مدار فترة انعقاده نحو 11 ألف فعالية.

ويسمح الحدث فرصة فريدة لاكتشاف جوهر شعار الحدث الدولي ومفهومه وكيفية تواصل العقول وصنع المستقبل عبر موضوعاته الثلاثة الاستدامة والتنقل والفرص.ففي منطقة الاستدامة يختبر الزائر مجموعة من أكثر التقنيات في العالم تقدماً، وما تقوم به الدول لإثراء قيمة الاستدامة، وكيف يمكن للبشر الاستمتاع بالعيش في انسجام مع الطبيعة في مستقبل قائم على التقنية الحديثة. أما في منطقة التنقل فيدعو المعرض الزائر إلى استكشاف الآفاق التي تحفز التقدم البشري، بينما يواصل التنقل تغيير طريقة العيش، والتواصل مع الناس، وفهم الثقافات المختلفة، فضلاً عن تبادل المعارف والأفكار.

وسيختبر الزائر أيضاً كيف تبني منطقة التنقل جسور التواصل بين العالم لتدفعه إلى الأمام وتكسر الحاجز بين العالمين الواقعي والرقمي من أجل بناء مجتمع عالمي متجانس يتبادل فيه المعرفة والأفكار والبضائع بشكل أسرع من أي وقت مضى.

وفي منطقة الفرص سيتابع الزائر كيف تتشابك الحياة والأفعال، وكيف يجتهد أناس من أنحاء العالم بتحويل أحلام اليوم وتطلعاته إلى واقع الغد.