التخطي إلى المحتوى

مسلسل الفتوة الحلقة الثالثة 3 بطولة ياسر جلال، ينتظر عشاق ومحبي الدراما المصرية عرض الحلقة الثالثة من مسلسل الفتوة بطولة النجم ياسر جلال وهم في حالة من الأشتياق، بالتحديد بعد عرض الحلقة الثانية والتي ظهر فيها الفتوة حسن وهو يتعارك مع فتوات عزمي الذين يحصلون علي أتاوات من الاهالي غصبا دون وجه حق، ويحاول التصدي لهم لكن الأهالي يطلب من حسن الجبالي الا يدخل معهم في مشكلة ويدفع كل منهما الأتاوة مرة أخري.

مسلسل الفتوة الحلقة الثالثة 3 بطولة ياسر جلال

وفي مشهد ثاني نري ليل وهي الفنانة مي عمر وهي متجهة لفرح دون علم والدها وتساعدها في ذلك الفنانة هنادي مهنا الذي يطلق عليها أسم “شكر” ثم ترقص ليل في الفرح، كما تظهر خلال نفس الحلقة جميلة، التي تساوم أحد رجال الحارة بالتحديد المعلم بشر علي الزواج منها مقابل الحصول علي أموال وذهب.

وتتنظر ليل في الفرح كثيرا حتي وصول الحنانة “والدتها” وعندما تعلم بعدم حضورها تقوم بترك الفرح، وتعود الي المنزل مرة أخري، وهي حزينة جدا علي عدم تمكنها في مشاهدة أمها، التي ترغب في مشاهدتها منذ فترة طويلة، وأثناء عودتها الي المنزل يظهر أحد الفتوات ويقوم بالتحدث معها.

في مشهد أخر ظهور عزمي مع الفتوات وذلك من أجل محاولة البحث عن الملثم الذي يأخذ فلوس الأتاوات ويعديها للفقراء والمظاليم ويمر في الحي ويتجبر ويظلم ويبطش، علي الجانب الأخر نري حسن الجبالي مع أبنته الصغيرة، ليالي أحمد زاهر، يحليها ويراضيها بالتحديد بعد معاكستها مع أحد شباب الحارة ثم يتركها ويذهب بعد ذلك الي فرح حنوقة.

الحلقة الثالثة من مسلسل الفتوة رمضان 2020

تواصل الفنانة مي عمر تألقها في مسلسل الفتوة بالتحديد في الحلقة الثانية، وتظهر قدرات متنوعة في عدد من المشاهد الخاصة بالمسلسل، بالتحديد بعد أصرار والدها كبير فتوات حي الجمالية، وتتجة للفرح دون علم والدها، وقد قامت بمساعدتها ليل الذي تلعب دورها الفنانة هنادي مهنا، وترقص ليل في الفرح رقص الفتيات في ذلك العصر.

والسبب الأساسي وراء ذهاب مي عمر الي الفرح، من أجل رؤية والدتها وعندما علمت بعد حضورها قد قامت بترك الفرح وأثناء رحلتها لمنزلها بعربية كارو يقوم الفنان مجدي فكري يتم خطفها بعدما كانت قد دبرت العرافة وداد مكية لها، وبالفعل يتمكن في خطفها أحد رجال رياض الخولي بعد أن قام بضرب هنادي مهنا علي رأسها.

وفي مشهد جديد نلاحظ ظهور أم حسن الجبالي التي تسأله عن عمه الذي سأل عنه وتخبره بأنها جهزت أكل لحنوقة بسبب زفافة ثم بعد ذلك يطرق باب حسن الجبالي ليخرج منزعجا ليجد فتوات عزمي، يريدون اقتحام منزل الجبالي لكنه يرفض ويتصدي لهم بقوة كبيرة، ويأتي عزمي لينهر رجالاته علي ما يريدوه ولكن ام حسن تطلب منه ان يحلف علي المصحف، أنه لا يتعارك مع الفتوات مرة اخري.

التعليقات

اترك تعليقاً