التخطي إلى المحتوى

بات واضحًا أن القطاع الذي استفاد بشكل إيجابي من الجائحة هو القطاع التعليم، حيث لجأ هذا القطاع للاستخدام الموسع للتقنيات، وتكنولوجيا الاتصالات في التعليم عن بعد، وظهرت الحاجة الضرورية لتفعيل وتذليل العقبات التي تعيق التواصل بين المعلمين والطلاب، وانطلاقًا من هذه الحقيقة أطلقت الشبكة المتطورة نظام تعليمي الإلكتروني الجديد، وهو نظام يستند بشكل رئيسي على استخدام العديد من الوسائط الإلكترونية، واستخدام كافة التقنيات الحديثة لتسهيل الاتصال بين الطلاب والمعلمين، وبين الطلاب والمؤسسة التعليمية.

قناة تواصل بين المعلمين والطلاب

تعد برنامج تعليمي الإلكتروني، نظام يوصف بأنه متكامل ومتناسق يعمل باستخدام العديد من التقنيات عالية الجودة، ويهتم النظام بشكل خاص بآليات التعليم عن بُعد، وهو في هذا الإطار يحمل الكثير من المميزات والمتطلبات التي تحتاجها أي منشأة تعليمية، في مختلف مراحل التعلم المختلفة، إذ تتطلب تعليم أو تدريب، وهو ما يتيحه هذا النظام فيشكل نظام يتميز بالمرونة، وتسلسل مراحله الدراسية حسب حاجة المنشأة التعليمية.

أقوى نظام تعليم إلكتروني
تعليمي تسجيل الدخول

وقد صمم تعليمي للتعلم عن بعد، بأيدي خبراء في مجال تكنولوجيا التعليم والاتصال، فجاء نظامًا مواكبًا لكافة المتطلبات التي تحتاجها مختلف المنشآت التعليمية والأكاديمية، مهما كان نوعها أو حجمها، ويعمل البرنامج منذ قبول أوراق الطالب، وحتى تخرجه من المرحلة بشكل كامل، لذلك ينظر لهذا النظام على أنه نظام يتناسب ويتكون وفق متطلبات المنشأة التعليمية، مهما كانت خصائصها.

مميزات نظام تعليمي الإلكتروني 1442

  • يخدم برنامج تعليمي، كل من مراكز التدريب، المدارس والمعاهد، وكافة المؤسسات التعليمية والأكاديمية.
  • يمكن الإداريين من العمل بشكل سلس، كما يمكنهم من متابعة أعمالهم وإدارة المنشأة التعليمية بكل سهولة.
  • يساعد الطلاب على دراسة المقرر الدراسي، علاوةً على تمكنهم من تحضير الدروس ومراجعتها.

يسمح تعليمي، لأولياء الأمور بمتابعة تقدم أبنائهم في المستوى الدراسي، كما يتيح لهم معرفة درجاتهم وسلوكياتهم، ويحتسب له  تميزه بالحماية القصوى من الاختراقات، إضافةً لإمكانية ربطه بتطبيق الهاتف “الجوال” بنفس واجهة التطبيق الإلكتروني، حيث يمكن لتعليمي العمل مع كل الأنظمة دون أي مشاكل، أو الحاجة لوجود متطلبات ومواصفات خاصة.