التخطي إلى المحتوى

يتواصل عدد كبير من سكان المملكة العربية بالاستعلام عن المساعدة المقطوعة وذلك عقب أنباء متداولة على موقع التواصل الاجتماعي بصرف مستحقات المواطنين فى مقطوعة الضمان الاجتماعي لشهر رمضان المبارك، وذلك عقب الاشارة بالايام القليلة الماضية على ان مقطوعة الضمان الاجتماعي ستصل إلى مستحقيها قبل حلول شهر رمضان المبارك في إطار أزمات تطبيق قرارات حظر التجوال فى السعودية والدول العربية.

الاستعلام عن المساعدة المقطوعة 1441

من المقرر ان تباشر وزار الموارد البشرية بالمملكة السعودية فى صرف مستحقات المواطنين فى مقطوعة الضمان الاجتماعية، وذلك لتوصيل المساعدات لهم وصرف بدل غلاء المعيشة فى ظل الأزمة الراهنة التي يواجهها المجتمع السعودية من ازمة انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تتواصل المملكة العربية تحت رسائل معالي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود فى صرف الدعومات من اجل النهوض بالمملكة العربية السعودية وفقاً الى خطة ورؤية المملكة لعام 2030، حيث أشار وتداول العديد من المصادر على مواقع السوشيال ميديا باقتراب صرف مستحقات المواطنين فى دعومات مقطوعة الضمان الاجتماعي، مما ترتب على غرار ذلك تزايد كبير من قبل مواطني المملكة العربية السعودية من اجل الاستعلام عن مستحقاتهم فى دعم مقطوعة الضمان الاجتماعي، من خلال خطوات ستجدونها بالفقرة التالية.

رابط الاستعلام عن المساعدات المقطوعة

سيصبح بإمكانكم اتمام الاستعلام عن المساعدات المقطوعة المخصصة لشهر رمضان المبارك وذلك من خلال اتباع الخطوات التالية:-

  • الدخول على موقع وزارة الموارد والتنمية الاجتماعية وذلك من خلال النقر على الرابط التالي “هنا
  • إدخال رقم السجل المدني داخل الايقونة المخصصة لها، النقر على ايقونة عرض وسوف تظهر لك النتائج في أعقاب لحظات قليلة.

لايزال موضوع مقطوعة الضمان الاجتماعية هو الاكثر بحثاً على جوجل حيث لايزال السادة المواطنين يباشرون الاستعلان عن تلك الدعومات المخصصة للاسر محدودي الدخل والاكثر احتياجاً بالمملكة العربية السعودية فى ظل ازمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

لايزال موقع الضمان الاجتماعي من ضمن أكثر المواقع السعودية بحثاً على جوجل وذلك للاتمام الاستعلام على دعومات مقطوعة الضمان السعودية والتي من المقرر على ان تصرف فى شهر رمضان المبارك لمساعدة المواطنين بالحصول على المساعدات المالية التي تختلف قيمتها وفقاً للاحتياجات الاسر.

التعليقات

اترك تعليقاً