التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة الحج بالمملكة العربية السعودية، عن موقف العمرة وزيارة الحرمين الشريفين من قرارات رفع الحظر تدريجيًا، والعودة إلى الحياة الطبيعية على ثلاث مراحل، لكنها قد قامت بإستثناء مكة المكرمة من تلك القرارات لأجل غير مسمى، وتسائل العديد من السعوديين، وأيضًا كافة المسلمين في جميع بلاد العالم من الراغبين في تأدية السنّة في مكة، عن موعد فتح العمرة مجددًا، وعن إمكانية زيارة الحرمين الشريفين، وسط هذه الظروف الإستثنائية التي تشهدها البلاد، والحظر الكلي على مكة، وهنا ننقل لكم موقف العمرة وزيارة الحرمين الشريفين من قرارات الحكومة السعودية.

موقف العمرة وزيارة الحرمين الشريفين من قرارات الحكومة السعودية

حددت وزارة الحج موقف العمرة وزيارة الحرمين الشريفين من قرارات الحكومة السعودية، حيث وضحت أنهما سوف يستمر تعليقهم في هذه الفترة، مع استمرار المراجعات الدورية من قِبل الجهات المختصة، على حسب مسار الجائحة المنتشرة في البلاد، وذلك لتلافي انتشار الفيروس المستجد بين المؤديين للعمرة، أو الزائرين للحرمين الشريفين.

موقف العمرة وزيارة الحرمين الشريفين من قرارات الحكومة السعودية
موقف العمرة من قرارات الحكومة السعودية

قرارات الحكومة السعودية

والجدير ذكره أن الحكومة السعودية قد إتخذت العديد من القرارات الهامة، والتي سوف يتم تنفيذها بخصوص الحظر على البلاد وعودة الحياة إلى طبيعتها بالتدريج، حيث صدرت أوامر ملكية بأنه سوف يتم رفع الحظر على ثلاث مراحل، في المرحلة الأولى يكون من الثالثة مساءً وحتى السادسة صباحًا، وفي المرحلة الثالثة من الثامنة مساءً وحتى السادسة صباحًا، أما في المرحلة الثالثة يتم رفع الحظر كليًا عن البلاد ماعدا مكة.

وقد أشارت وزارة الدخلية إلى ضرورة الإلتزام بالإجراءات الوقائية المعلنة مسبقًا، وأخذ كافة الإحتياطات اللازمة من التباعد الاجتماعي وإرتداء الكمامات القماشية، والإلتزام بأوقات الحظر المحددة، للتمكن من السيطرة على الفيروس.