التخطي إلى المحتوى

إستقيظ الشعب العراقي اليوم الجمعة، على خبر وفاة لميعة عباس عمارة الشاعرة العراقية الشهيرة، وذلك عن عمر يناهز 92 عام، وتساءل الجميع عن سبب الوفاة، الجدير بالذكر أن الوفاة كانت بسبب الصراع مع المرض، ولكن لم يمهلها كثيرًا، وتوفت في الولايات المتحدة الأمريكية، والعديد من الشعراء نعوا الراحلة الشهيرة، وذلك بالعديد من العبارات المؤثرة، خاصة بأن وفاتها كان لدى الصدى الواسع الذي أثر على نفوس الجميع.

سبب وفاة لميعة عباس عمارة هو الصراع مع المرض، الذي لازمها في الفترة الأخيرة، وتوفت بأمريكا، وهي مواطنة عراقية لأسرة عريقة، وكان عمها هو صائغ الفضة، والمعروف بزهرون عمارة، وأخذت الثانوية العامة في بغداد، وحصلت على إجازة دار المعلمين سنة 1950، كما عينت في دار المعلمات بالعراق، وتخرجت في دار المعلمين في عام 1955، وتعد إبنة خالة الشاعر العراقي الراحل عبد الرازق عبد الواحد.

وفاة لميعة عباس عمارة

وارتفع معدل البحث عن وفاة لميعة عباس عمارة وعن سبب الوفاة للشاعرة العراقية الشهيرة، التي كانت عضوًا في الهيئة الإدارية لإتحاد الأدباء العراقيين في بغداد من عام 1975 وحتى 1963، وكانت عضوة في الهيئة الإدارية للمجمع السرياني في بغداد، وكانت نائب الممثل الدائم للعراق في المنظمة العالمية اليونسكو في باريس في الفترة بين 1973. وحتى 1975.

سوقمنا بالإطلاع على الأسباب العامة للوفاة، وهي الصراع مع المرض، وتوفت بأمريكا اليوم الجمعة، ودرست لميعة في دار المعلمين مع نخبة مع الشعراء بينهم بدر شاكر السياب وعبد الوهاب البياتي وعبد الرزاق عبد الواحد، ومن أعمالها الزاوية الخالية وعراقية، وكذلك لو أنبأني العراف والبعد الأخير، وضمن الأخبار الرسمية وفاة لميعة عباس عمارة عن عمر 92 عام، وشهد محرك البحث إقبال على الأخبار العامة للشاعرة العراقية خاصة من موقع ويكيبيديا.بب وفاة لميعة عباس عمارة