التخطي إلى المحتوى

أعلن الشيخ منصور بن زايد آل نهيان عن زيادة دعم رواتب المواطنين بالإمارات في القطاع الخاص والمصرفي، وهذا في إطار التوجيهات الأخيرة التي أكد عليها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بالتعاون مع الشيخ/ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم إمارة دبي، لافتةً إلى أن هذا القرار لا يلتفت إلى تاريخ الالتحاق بالعمل.

كما تم تحديد جميع الفئات المستهدفة من القرار وهم الحاصلين على مؤهلات دراسية مختلفة، وأشار إلى أنه يشمل أيضًا كافة التخصصات، وقد نص على ضرورة ألا يكون الراتب أكثر من ثلاثين ألف درهم إماراتي خلال الشهر الواحد، ويحصل المستفيدين على علاوة مالية شهرية قدرها يصل إلى سبعة آلاف درهم للحاصلين على درجة البكالوريوس، بينما الحاصلين على الدبلوم فإن العلاوات تصل إلى ستة آلاف درهم، فيما بلغت لقيمة للحاصلين على الشهادة الثانوية العامة أو أقل من ذلك خمسة آلاف درهم.

زيادة دعم رواتب المواطنين بالإمارات

وهناك العديد من المميزات التي يحصل عليها المستفيدين من قرار زيادة دعم رواتب المواطنين بالإمارات ومنها التشجيع على العمل في القطاع الخاص والمصرفي والإقبال على الحصول على وظيفة به، واستقطاب العديد من الكوادر البشرية وخصوصًا المتميزين بالكفاءة في العديد من المجالات.

كما أن القرار يمنح المواطنين علاوة أبناء قدرها يصل إلى 600 درهم، ولكن بشروط وضوابط تتمثل في عدم زيادة قيمة الراتب الشهري عن خمسين ألف درهم وأن يكون موجهة إلى أربعة أبناء ولفترة لا تزيد عن خمس سنوات تبدأ من تاريخ الحصول عليها.

قرار زيادة الرواتب في الإمارات

ومن ناحيته، أكد الدكتور/ عبد الرحمن بن عبد المنان العور، وزير الموارد البشرية والتوطين في الدولة، أن قطاع العمل الإماراتي وخصوصًا الخاص ينعكس عليه رؤى وتوجهات الشيخ/ محمد بن زايد، وبن راشد والتي تهدف إلى رفاهية حياة المواطنين ووضعها في المقدمة دائمًا، والتأكيد على أهمية المشاركة في تعزيز مستوى القطاع الخاص والارتقاء به.

وأوضح، أن قرار زيادة دعم رواتب المواطنين بالإمارات سيكون له دور إيجابي في التشجيع على العمل وسيطر نجاحات أخرى في الدولة على المدى القصير في العديد من المجالات.