التخطي إلى المحتوى

قامت وزارة الدفاع الروسية بإستعراض إنجازات قواتها العسكرية في أوكرانيا، وطالب الكرملين كييف بإنهاء معاناة الشعب من خلال الاستجابة لمطالب موسكو.

قال الكرملين في بيان: «بإمكان قادة أوكرانيا إنهاء معاناة الشعب عبر الاستجابة للمطالب الروسية».

من جهتها استعرضت وزارة الدفاع الروسية انجازاتها العسكرية في بيان قالت فيه: «استهدفت القوات الروسية عبر أسلحة عالية الدقة طويلة المدى (جوية وبحرية وبرية)، نظام القيادة والتحكم العسكري الأوكراني ومنشآت الطاقة ذات الصلة».

وتابع: «الضربات الروسية أصابت جميع أهدافها.. الضربات الأخيرة عطلت نقل الاحتياطيات العسكرية الأوكرانية والأسلحة الأجنبية والمعدات العسكرية والذخيرة إلى مناطق القتال عبر السكك الحديدية».

واستطرد: «لم يتم توجيه ضربة واحدة على أهداف داخل كييف، وكل الدمار الذي أعلنه (النظام) هناك كان نتيجة لسقوط صواريخ دفاع جوي أجنبية وأوكرانية منتشرة في مناطق سكنية بالمدينة».

وأكد رئيس شركة «روس آتوم» أليكسي ليخاتشوف، الخميس، أن روسيا ترفض سحب قواتها من أراضي محطة الطاقة النووية زابوريجيا ومدينة إنرغودار كما طالبت كييف.

وأوضح ليخاتشيف أن جميع خطوط الكهرباء حول محطة الطاقة النووية زابوريزهيا قد دمرت وأن القوات الأوكرانية لا تسمح باستعادتها.

وأشار أن هناك حاجة إلى منطقة أمنية حول المحطة بحيث يجب ألا تحلّق رصاصة واحدة بالقرب منها.

واختتم: «ليس بمقدور كييف اتخاذ قرار بشأن المنطقة الأمنية حول المحطة، لذا يجب أن ينضم إلى القرار (الذين يوجهونها)».