التخطي إلى المحتوى

أعلن الدفاع المدني في السعودية بان أمن الطرق قام بإغلاق الطريق الواصل بين مكة وجدة، وذلك أثر الأمطار الغزيرة والسيول التي هطلت على البلاد طوال يوم الخميس الموافق 24 نوفمبر، وتسبب ذلك في حدوث حالة مع الهلع والفرحة في ذات الوقت بين المواطنين وذلك بسبب شدة الأمطار والمنظر الرائع في نفس الوقت.

أفادت الإدارة العامة للدافع المدني بأنه حتى الأن تم تسجيل حالتي وفاة 2 أثنين بسبب هطول الأمطار والسيول الغزيرة على مدن متفقة من البلاد، وأشادت بالمواطنين بضرورة توخّي الحذر عند هطول الأمطار، والابتعاد عن الأماكن التي تتجمع بها المياه، واتخاذ الاحتياطات اللازمة مثل عدم ركن السيارات في الطرقات العامة حيث تقوم مياه الأمطار بإزاحته وتجريفها.

نشر مركز الأرصاد الوطني إفادة بأن حجم الأمطار الذي شهدته البلاد اليوم هو الأكبر على الإطلاق، وذلك حيث أن حجم الأمطار وصل 179 ملم، وهو الرقم الذي يتجاوز الرقم الذي تم تسجيله في عام 2009، لذلك يبدو أن البلاد تشهد حالة من الأمطار والسيول الفريدة من نوعها.

هذا وقد شهدت مدينة جدّة على وجه الخصوص اليوم هطولاً كبيراً من الأمطار والسيول على مناطق متفرقة منها، وهو الأمر الذي سبب الكثير من التفاعل على كافة مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشر الكثير من المعلقين فيديوهات وصور توضّح الكميات الكبيرة للأمطار التي سقطت على البلاد، ووضحت الصور المنشورة كميات ضخمة من الأمطار تقوم بإزاحة كل شىء يعترضها في الطرق والأودية.

هذا وقد نشر الدفاع المدني العديد من المناشدات المتلفزة للمواطنين في المملكة العربية السعودية وفي جدّة على وجه الخصوص بضرورة تجنب الأنفاق والأودية التي تعتبر المكان المناسب لتجمع مياه الأمطار والسيول، وكذلك تجنب الخروج من المنازل إلا في الحالات شديدة الضرورة فقط، وذلك للحفاظ على المواطنين من التعرض لأي مخاطر محتملة بسبب هطول تلك الكميات الكبيرة والغزيرة من الأمطار والسيول.

في هذه الأثناء الفريدة من نوعها ندعو الله بالسلامة والأمن لكل اخواننا الكرام في المملكة العربية السعودية، ونذكرهم بدعاء المطر، حيث أن الدعاء وقت المطر يعتبر من أفضل أوقات الاستجابة، داعين المولى عز وجل أن ينزل الخير والرزق على كل المواطنين بهطول هذه الأمطار التي تبشر بالخير.