التخطي إلى المحتوى

مع قيام الجهات المسؤولة في البلاد الإسلامية بالإعلان عن موعد أول أيام عيد الأضحى المبارك بعد الاطلاع على الحسابات الفلكية وقيامهم أيضاً بإعلان مواعيد الصلاة داخل الولايات والمحافظات، حيث أن يوم 8 يوليو هو يوم وقفة عرفات وغدا بإذن لله هو أول أيام عيد الأضحى المبارك، ولذلك بدأ الكثير من المسلمين يتساءلون عن الطريقة الصحيحة لأداء الصلاة وما هي الضوابط التي حددتها الجهات المسؤولة للصلاة.

كيفية أداء صلاة عيد الأضحى المبارك 2022

مع اقتراب عيد الأضحى المبارك يحرص الشيوخ دائماً على تنبيه كافة المسلمين على شروط وأركان صلاة العيد، وذلك حتى يُتم المسلمين الصلاة بشكل صحيح وبدون أخطاء، وتتمثل طريقة أداء الصلاة في النقاط الآتية:

  • أولاً: تقام صلاة عيد الأضحى جهراً ولا تتكون من إقامة أو آذان، ولذلك يطلق عليها اسم (الصلاة الجهرية).
  • ثانياً: ثم يبدأ الإمام بتكبيرة الإحرام ويتبعها ب 7 تكبيرات أخرى، ويحرص على ترديد عبارة (سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر) بين كل تكبيرتين.
  • ثالثاً: ثم يقوم الإمام بأداء الركعة الأولى، حيث يقوم بقراءة سورة الفاتحة ثم أي سورة قصيرة من القرآن الكريم، كما يفضل أن تكون سورة الأعلى أو سورة ق، ثم يقوم المُصلي بعد ذلك بالركوع والسجود سجدتين كالصلاة العادية.
  • رابعاً: ثم يقوم الإمام بأداء الركعة الثانية، حيث يبدأ بالتكبير 5 تكبيرات ويقرأ سورة الفاتحة وأي سورة قصيرة، كما يفضل أن تكون سورة الغاشية أو سورة القمر، وفي النهاية يقوم المُصلي بالركوع ثم السجود ويختم الصلاة بالتشهد والتسبيح.
  • ملحوظة: يجب أن يحرص المسلمين على الاغتسال والوضوء والتطيب وارتداء أحسن الملابس قبل الذهاب إلى المسجد.

ضوابط صلاة عيد الأضحى المبارك

قامت وزارة الأوقاف بالإشارة إلى عدة ضوابط وشروط يجب أن تقترن صلاة العيد بها، وتتمثل تلك الضوابط في الآتي:

  • أولاً: يجب أن تقام الصلاة في المساجد الكبرى أو الساحات.
  • ثانياً: يجب أن يشرف مديري المديريات على الصلاة، أي يقوموا بإعداد الصلاة وفقاً لترتيب كل مديرية في المساجد والساحات.
  • ثالثاً: تخصيص عدة أماكن لصلاة السيدات والأطفال في الساحات.
  • رابعاً: عدم إغلاق أي مصلى للسيدات في أي مسجد من المساجد.

إن أداء صلاة العيد له بعض الآداب على كل مسلم ومسلمة أن يعرفوها من أجل تعليمها لأولادنا، حيث ان تلك المناسبة العظيمة من المناسبات السنوية التي نحتفل بها في كل عام، ولذلك علينا التدين والتأدب بكل ما أوصانا به رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، كما أن تلك الآداب غير مرهقة للإنسان بل تقربه من الله تعالى.