التخطي إلى المحتوى

ننشر لكم أول صورة للضحية طالبة جامعة المنصورة نيرة، والتي راحت ضحية الحادث الأليم اليوم أمام بوابة جامعة المنصورة، حيث اراق زميل لها دمائها أمام مرأى ومسمع من المارة مسببا لهم حالة من الصدمة التي يتمكنوا معها من الصدمة، وكان خبر موت فتاة مثل نيرة في مقتبل عمرها و بهذه الطريقة مريرا وصعبا على الجمهور.

طالبة جامعة المنصورة طالبة جامعة المنصورة
أول صورة لطالبة جامعة المنصورة
وقد استقبل اللواء سيد سلطان مدير أمن الدقهلية إشارة من اللواء إيهاب عطية مدير المباحث الجنائية، يشير إلى استقبال بلاغ لشرطة النجدة من طلاب جامعة المنصورة، أن أحد الطلاب قام بإخراج سكين وتعدى على زميلته الطالبة نيرة بها بالطعن عدة طعنات، وذبحها موديا بحياتها، قبل قيام الاهالى بالإمساك به والاعتداء عليه بالضرب المبرح، وذلك أمام بوابة لجامعة المنصورة تسمى بوابة توشكى من ناحية حي الجامعة.

طالبة جامعة المنصورة طالبة جامعة المنصورة
وقد تداول رواد السوشيال ميديا أيضا صور الطالب الجاني محمد، وقد ظهر وجهه مشوها جراء اعتداء الأهالي عليه بالضرب على اثر ما قام به من جرم

 

طالبة جامعة المنصورةطالبة جامعة المنصورة
حادث طالبه جامعة المنصورة اليوم
وقد توجهت سيارات الإسعاف وضباط مباحث قسم أول المنصورة لموقع حادث اليوم ، بالفحص تبين مقتل نيرة.أ.م طالبة بكلية الآداب جامعة المنصورة، وتقيم في مدينة المحلة الكبري بمحافظة الغربية، وذلك بعدما قام زميلها ويدعى محمد. ع 21 سنة، طالب بكلية الآداب بجامعة المنصورة، ومقيم بالمحلة الكبرى بمحافظة الغربية، بطعنها باستخدام سلاح ابيض وذبحها من رقبتها، قبل أن يتمكن الأهالي وطلاب جامعة المنصورة من الإمساك به.

وقد جرى نقل جثة المجني عليها إلى مشرحة المستشفي الدولي ونقل الطالب إلى مستشفى الطوارئ الجامعي بعد محاولات الأهالي للاعتداء عليه.