التخطي إلى المحتوى

كشف رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي عن تطبيق الحكومة المصرية عدد من القرارات الهامة منها قرار لجنة التسعير التلقائي الخاصة بأسعار مختلف مشتقات البترول، حيث صدر قرار بتغير سعر العديد من منتجات البترول اعتباراً من اليوم الأربعاء الموافق 13 يوليو 2022، وجاء هذا القرار بناءً على معادلة الأسعار التي يتم تغييرها بشكل ربع سنوي، بحيث تتلائم مع التغير العالمي لأسعار المنتجات النفطية على مستوى العالم.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أن اختلاف سعر المنتجات البترولية تتأثر بالعديد من العوامل الهامة منها ارتفاع أو انخفاض سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري وعدم استقرار خام برنت، ونوه الدكتور مصطفى مدبولي أن قرار رفع سعر المنتجات النفطية جاءت في سياق الحفاظ على ثروة مصر من البترول، وليتم تفادي تحميل الحكومة المصرية المزيد من الأعباء الملقاة على عاتق الدولة.

وأضاف رئيس مجلس الوزراء أن الدراسة التي أجرتها اللجنة المخصصة في الآونة الماضية، أثمرت عن إصدار قرار بتحريك سعر مختلف مشتقات البترول وذلك ليتلائم مع تغير سعر خام برنت وسعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري، فعلى مدار الأشهر الماضية لم يتم إجراء أي تغيير على سعر السولار في مصر وذلك مراعاةً للظروف الصعبة التي يمر بها المواطنين وتأثرهم بجائحة كورونا، حيث عملت الحكومة المصرية على تثبيت سعر السولار على مدار 30 شهر.

الجدير بالذكر أن الحكومة المصرية أصدرت قرار بتحريك سعر السولار، الأمر الذي أثار حفيظة وغضب المواطنين المصريين حيث عملت الحكومة على رفع الأسعار بحيث يتناسب مع الارتفاع العالمي للأسعار.