التخطي إلى المحتوى

أطلقت نور الله حسني عبدربه خلال الساعات القليلة الماضية الكثير من التصريحات التي أثارت بها الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الرغم من أنها مختفية تمامًا عن الإعلام والسوشيال ميديا منذ أن قامت بتوديع مرحلة الطفولة بعد أن كانت تظهر وهي تشبك يديها في والدها لكنها خرجت ثائرة في مقطع فيديو لها.

نور الله حسني عبد ربه تفتح النار على والدها

وشنت نور الله هجوم ناري على والدها حسني عبدربه متوسط ميدان منتخب مصر السابق ومدير الكرة بنادي الإسماعيلي حيث وجهت له الكثير من الاتهامات مؤكدة أن كافة الافعال والحركات التي يصدرها قذرة بل ووصل الامر إلى أن اتهمته بإيذائها وولوالدتها.

وقالت نور الله :” كان بيقول عليا إني تخينة قدام صحابه، ويضحك عليا وأدى التنمر إلى إصابتي بحالة نفسية سيئة للغاية وفكرت في كثير من الأحيان أن انهي حياتي، في الوقت الذي كان يكذب علينا مؤكدًا أنه في القاهرة وهو في جزر المالديف» في الوقت الذي دائمًا ما يتم تحريضي على أن أكذب وأخبي عن والدتي.

كل حركاته قذرة.. ابنة حسني عبدربه تفضح أفعاله الصادمة وهي تبكي من أفعاله

وتابعت :” لم أعد قادرة على السكوت ما يحدث لنا حرم ولا يرضي أحد لكن الأكيد أن حسني عبد ربه رجل مؤذي ولم يمنحنا سوى 20 ألف جنية وبعدها ظل سنة كاملة لا يصرف علينا وعندما طلبت منه 200 جنيه قام بلطمي على الوجه بالقلم لأرفع يدي إلى الله وقولتله حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا بابا».